مضوي: السوبر الأفريقي تأكيد على نجاح المدرب المحلي

الاثنين 2015/02/23
سطيف يضيف لقبا قاريا جديدا لخزائنه

الجزائر- نجح نادي وفاق سطيف الجزائري في تنصيب نفسه على عرش الكرة الأفريقية بتتويجه بكأس السوبر الأفريقية إثر تغلبه على ضيفه الأهلي المصري بركلات الترجيح بعد انتهاء المباراة التي جرت، بينهما بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة بالتعادل الإيجابي.

أعرب مدرب وفاق سطيف الجزائري خيرالدين مضوي عن سعادته بالتتويج بلقب السوبر الأفريقية، مؤكدا أن التتويج إقرار بنجاح اللاعب والمدرب المحليين القادرين على صنع المعجزات على حد تعبيره. وتوج فريق “النسر الأسود” بلقب السوبر الأفريقي بعد تغلبه على الأهلي المصري بركلات الترجيح 6 مقابل 5 بعد انتهاء المباراة بالتعادل 1-1.

وقال مضوي عقب المباراة “بصراحة أنا سعيد بالتتويج القاري لأن التاريخ سيسجل أننا كنا أول من يلعب نهائي السوبر الأفريقي وأول من يتوج به. هنيئا للكرة الجزائرية وهنيئا للشعب الجزائري”.

وأضاف “خضنا مباراة قوية أمام فريق كبير وعريق استطاع العودة في النتيجة في آخر دقيقة ليثبت أنه فريق يتمتع بالشخصية. شخصيا تمنيت لو أنهينا المباراة في وقتها القانوني خشية الذهاب لركلات الترجيح التي عادة ما أدارت ظهرها لنا، لكن في هذا اللقاء الحظ ابتسم لنا وتمكنا من إنهائها لمصلحتنا. على العموم هذا اللقب سيزيد من طموحنا ويفتح آفاقا مشرقة أمام اللاعب والمدرب المحليين القادرين على صنع المعجزات”.

في الطرف المقابل اعترف الأسباني خوان كارلوس غاريدو المدير الفني للنادي الأهلي المصري، أنه يشعر بحزن شديد بعد خسارة فريقه لنهائي السوبر الأفريقي أمام مضيفه وفاق سطيف الجزائري.

الأهلي خاض 8 نهائيات سوبر أفريقية، فاز في 6، وخسر مرتين أمام الزمالك 1994، ووفاق سطيف الجزائري

وقال غاريدو في المؤتمر الصحفي الذي عقد بعد المباراة، إن الأهلي لعب مباراة كبيرة ونجح في تعديل النتيجة بعدما سيطر على اللعب في أغلب فترات الشوط الثاني. وقال “مرارة خسارة النهائي بركلات الترجيح أكبر من مرارة خسارة المباراة في وقتها القانوني. ركلات الترجيح اختارت في النهاية وفاق سطيف”.

وأشاد غاريدو بنادي وفاق سطيف وقال إنه يلعب كرة جميلة ويستحق التتويج بالسوبر الأفريقي. من جهته، أشاد عماد متعب بأداء زملائه في المباراة التي كانت صعبة على الفريقين.

وأعرب وائل جمعة، مدير الكرة بالنادي الأهلي المصري، عن حزنه لخسارة فريقه. وقال جمعة عقب المباراة إن حماس جماهير وفاق سطيف التي ملأت مدرجات ملعب مصطفى تشاكر وراء الهزيمة التي تلقاها الأهلي، إلى جانب الطقس السيء وهطول الأمطار مما أثر على أداء اللاعبين خلال سير اللقاء.

وأشار إلى أن الأهلي قدم عرضا جيدا وخاصة في الشوط الثاني، ولولا الظروف السابقة لخرج فائزا باللقاء. موضحا أنه من حق جماهير النادي أن تشعر بالحزن نظرا لأنها اعتادت على الفوز بالألقاب. وأكد أن الجهاز الفني بقيادة الأسباني غاريدو فضل تغيير حسام غالي ووليد سليمان للإصابة.

وأحرز هدف وفاق سطيف عبدالمليك زياية في الدقيقة 71، بينما عدل للأهلي المصري عماد متعب في الدقيقة 94. وابتسمت ركلات الترجيح لوفاق سطيف بـ6-5 حين تصدى الحارس خضايرية للركلة السادسة للأهلي ليمنح نادي “النسر الأسود”، كما يلقب، اللقب الـ23 في تاريخه منذ تأسيسه عام 1958. وهو اللقب القاري الثاني للفريق في أقل من موسمين، وذلك بعد تتويجه في نهاية العام الماضي بلقب دوري أبطال أفريقيا. ويعد لقب السوبر الأفريقي الأول للكرة الجزائرية.

وشهدت المباراة، التي لعبت أمام مدرجات شبه فارغة (أقل من 5 آلاف متفرج)، حضور العديد من الشخصيات الرياضية أبرزها الكاميرونى عيسى حياتو، رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “الكاف”، ومحمد روراوة رئيس الاتحاد الجزائري، ومحمود طاهر رئيس النادي الأهلي، وحسان حمّار رئيس نادى وفاق سطيف، وعدد من أعضاء اللجنة التنفيذية بـ”الكاف” بينهم المصري هاني أبوريدة.

وسبق أن حقق وفاق سطيف (بطل أفريقيا) المركز الخامس في كأس العالم للأندية على حساب ويسترن سيدني وانديريرز بفضل تألق خدايرية سفيان حارس سطيف في ركلات الترجيح في مباراة تحديد المركزين الخامس والسادس في البطولة التي استضافتها المغرب في ديسمبر الماضي.

وللمرة الأولى في تاريخ المباريات النهائية التي خاضها الأهلي في بطولة السوبر الأفريقية، يخسر “الأحمر” اللقب بركلات الترجيح بعد ماراطون طويل. وكذلك سبق أن حقق الأهلي لقب السوبر الأفريقي مرتين عن طريق ركلات الترجيح، بعد تغلبه على الجيش الملكي المغربي عام 2006 والنجم الساحلي التونسي عن طريق ركلات الترجيح في 2007، وبذلك يكون الأهلي خاض 8 نهائيات سوبر أفريقي، فاز في 6 مرات، وخسر مرتين أمام الزمالك 1994، ووفاق سطيف الجزائري.

22