مطار دبي ينفرد بعيدا في صدارة المطارات العالمية

وسع مطار دبي الدولي صدارته لأكبر المطارات العالمية خلال الربع الأول من العام، ليتجه إلى تسجيل مستويات قياسية جديدة خلال العام الحالي، تفوق ما سجله في العام الماضي حين مر من خلاله أكثر من 70 مليون مسافر.
الأربعاء 2015/05/06
طيران مباشر إلى 289 وجهة عالمية

دبي - قالت مؤسسة مطارات دبي أمس إن عدد الركاب الذين استخدموا مطار دبي الدولي خلال الربع الأول من العام الحالي ارتفع بنسبة 6.8 بالمئة بمقارنة سنوية، ليصل إلى نحو 19.61 مليون مسافر.

وأضافت أن المطار، الذي تجاوز مطار هيثرو في لندن العام الماضي كأكثر المطارات ازدحاما بالركاب في العالم، استقبل 6.74 مليون راكب في شهر مارس فقط، بارتفاع قدر بـ7.2 بالمئة بمقارنة سنوية.

وأرجعت سبب الارتفاع بشكل أساسي إلى زيادة رحلات طيران الإمارات وفلاي دبي خلال الربع الأول من العام.

وقال جمال الحاي، نائب رئيس مطارات دبي، إن النمو الذي تحقق في الربع الأول يضعنا على الطريق الصحيح لتلبية توقعاتنا التي تزيد عن 79 مليون مسافر في العام الحالي، تعزيز مكانتنا بوصفنا المطار الأكثر إشغالا في العالم لناحية المسافرين الدوليين.

ومن المتوقع أن تتعزز آفاق النمو بعد افتتاح صالة الركاب الجديدة (كونكورس دي) التي ستزيد السعة الاستيعابية إلى 90 مليونا.

وأضاف الحاي، أنه من الواضح أن عددا متزايدا من المسافرين بات يفضل مطار دبي الدولي للتوجه إلى ما يزيد عن 289 وجهة ترتبط مباشرة بدبي، مع استمتاعهم عند تواجدهم في المطار بأفضل المرافق ذات المعايير العــالمية.

70.5 مليون راكب مروا بمطار دبي الدولي العام الماضي مقابل 68.1 مليون لمطار هيثرو في لندن

وقالت مطارات دبي إن أعمال بناء ستبدأ في وقت لاحق هذا العام في توسعة مبنى الركاب بمطار دبي ورلد سنترال وهو المطار الرئيسي الآخر في الإمارة.

وتوقعت أن يؤدي إكمال التوسعة في بداية عام 2017 إلى زيادة الطاقة الاستيعابية الحالية لمبنى الركاب من نحو 6 ملايين راكب سنويا في الوقت الحالي إلى 26 مليون مسافر.

وتابعت أن مطار دبي الدولي يقترب من طاقته الكاملة نظرا للنمو السريع في عدد الركاب، ولذا فإن مطار دبي ورلد سنترال سيلعب دورا مهما في استيعاب الأعداد الإضافية.

وكانت المؤسسة قد أعلنت في سبتمبر الماضي عن مشروع بقيمة 32 مليار دولار لتوسعة مطار دبي ورلد سنترال ليستوعب ما يزيد عن 200 مليون مسافر سنويا بحلول نهاية العقد القادم، وهو ما يشكل ثلاثة أمثال المستوى الحالي لحركة الركاب عبر الإمارة.

وكان مطار دبي الدولي قد أعلن بداية العام الحالي أنه أصبح أنشط مطار في العالم في حركة النقل الدولية للركاب، متفوقا للمرة الأولى على مطار هيثرو في لندن الذي يواجه قيودا على مشاريع التوسعة.

وقالت مؤسسة مطارات دبي حينها إن 70.5 مليون راكب مروا عبر المطار العام الماضي، بزيادة نسبتها 6.1 بالمئة عما كان عليه في عام 2013 مع انتعاش التجارة والسياحة في الإمارة.

وقد دفعت الاضطرابات السياسية في المنطقة المزيد من المستثمرين والسائحين إلى الاتجاه إلى دبي بوصفها ملاذا آمنا، مع التوسع السريع لشركة طيران الإمارات المملوكة للدولة وشركة الطيران المنخفض التكلفة فلاي دبي.

وقالت متحدثة باسم مطار هيثرو بداية العام الحالي إن المطار استقبل 68.1 مليون راكب دولي في عام 2014 مسجلا زيادة نسبتها 1.2 في المائة. ويتجادل الساسة والسلطات في بريطانيا منذ سنوات بشأن كيفية زيادة السعة الاستيعابية للمطار القريب من لندن لكنهم لم يتوصلوا إلى قرار.

وقالت مؤسسة مطارات دبي إن وجهات منطقة أوروبا الشرقية سجلت أكبر نمو في شهر مارس، مرتفعة بنحو 70.8 بالمئة بمقارنة سنوية.

وحافظت الهند على مكانتها كأكبر سوق لمطار دبي الدولي مع نمو حركة المسافرين إليها بنسبة 14.9 بالمئة وبأكثر من 863 ألف مسافر في شهر مارس الماضي.

وذكر بيان المؤسسة أن حركة الطائرات ارتفعت إلى 34.615 ألف حركة في شهر مارس بزيادة نسبتها 5.4 بالمئة بمقارنة سنوية.

11