مطار دير الزور يقع تحت سيطرة "داعش"

السبت 2014/12/06
التنظيم يسيطر على مجمل محافظة دير الزور الحدودية مع العراق

بيروت - اقتحم تنظيم "الدولة الاسلامية" فجر السبت مطار دير الزور العسكري وهو يخوض معارك عنيفة داخل اسواره مع القوات النظامية السورية، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن "اقتحم تنظيم الدولة الاسلامية فجرا مطار دير الزور العسكري وتقدموا في اجزاء منه وتدور معارك عنيفة بينهم وبين القوات النظامية الموجودة داخل المطار".

وجاء الاقتحام بعد عملية تفجير نفذها انتحاري من التنظيم "في بوابة المطار الرئيسية، بعد قصف عنيف ومكثف بالمدفعية وراجمات الصواريخ من التنظيم على تمركزات لقوات النظام في المطار"، حسب المرصد.

وتمكن التنظيم كذلك "من السيطرة على كتيبة الصواريخ الواقعة جنوب شرق المطار" على تلة ملاصقة له من جهة الجنوب.

وبدأ الهجوم الأخير للتنظيم الجهادي على المطار الاربعاء، واسفر حتى فجر السبت بحسب إحصاء للمرصد السوري، عن مقتل 111 مقاتلا من الطرفين، هم ستون عنصرا من تنظيم "الدولة الاسلامية" و51 من القوات النظامية وقوات الدفاع الوطني الموالية لها.

وقال المرصد ان عناصر التنظيم "اقدموا على فصل رؤوس بعض جثث الجنود السوريين عن أجسادهم.

ومطار دير الزور العسكري مطار كبير ويعتبر "الشريان الغذائي الوحيد" المتبقي للنظام في المنطقة الشرقية، بحسب عبد الرحمن. ويستخدم كذلك لانطلاق الطائرات الحربية والمروحية في تنفيذ غارات على مواقع التنظيمات الجهادية ومناطق خاضعة لمقاتلي المعارضة في انحاء عدة من سوريا.

ومنذ الصيف الماضي، يسيطر تنظيم "الدولة الاسلامية" على مجمل محافظة دير الزور الحدودية مع العراق، باستثناء المطار، وحوالى نصف مدينة دير الزور. وافاد المرصد عن اشتباكات عنيفة منذ صباح السبت في مدينة دير الزور بين الطرفين اياهما.

من جهة اخرى، قتل ما لا يقل عن 15 عنصراً من تنظيم "الدولة الإسلامية" جراء تنفيذ طائرات التحالف العربي الدولي اربع ضربات استهدفت رتلا للتنظيم في ريف مدينة البوكمال الحدودية مع العراق. كما استهدفت احدى الغارات منطقة نفطية تحت سيطرة التنظيم الجهادي في بادية جديدة عكيدات في محافظة دير الزور.

ومنذ الصيف الماضي، يسيطر تنظيم "الدولة الاسلامية" على مجمل محافظة دير الزور، باستثناء نصف مدينة دير الزور التي يتقاسمها مع قوات النظام والمطار العسكري الواقع جنوب شرق المدينة.

ومنذ بداية النزاع قبل حوالى اربع سنوات، حاولت مجموعات مسلحة مختلفة الاستيلاء على المطار العسكري من دون ان تنجح في ذلك.

1