مطالبات بفتح أبواب تصدير الحديد في السعودية

الاثنين 2015/01/12
حجم سوق الحديد في المملكة يصل إلى أكثر من 14 مليون طن سنويا

الرياض - قال رئيس لجنة صناعة الحديد بمجلس الغرف السعودية، شعيل بن جار الله العايض، إن وزارة التجارة والصناعة تدرس فتح باب تصدير حديد التسليح وأن شركات صناعة الحديد السعودية تأمل بأن تقرر السلطات موافقتها على ذلك في وقت قريب.

وأضاف العايض في بيان صحفي صادر الأحد عن المجلس، أنه لا صحة لما تناقلته بعض وسائل الإعلام من انخفاض أسعار حديد التسليح بنسبة 40 بالمئة بسبب انخفاض أسعار البترول، وارتفاع سعر الدولار.

وأوضح رئيس اللجنة السعودية، أن أسعار الحديد للمستهلك وعلى سبيل المثال في المنطقة الغربية لا تزال تتراوح بين 336 دولارا و350 دولارا للطن.

وقال رئيس لجنة المقاولين في غرفة جدة، معمر العطاوي نهاية الأسبوع الماضي، إن سعر الحديد قد ينخفض إذا استمرت حالة الركود في قطاع الإنشاءات خلال الفترة المقبلة، مرجحا في تصريحات لصحف محلية، أن تخفض شركة “سابك”، أكبر منتج للحديد في المملكة، أسعارها وحجم إنتاجها تماشيا مع هذه المستجدات.

ويصل حجم سوق الحديد في المملكة إلى أكثر من 14 مليون طن سنويا بقيمة تتجاوز 9.3 مليار دولار سنويا، وفقا لبيانات مجلس المنافسة السعودي.

ويبلغ إجمالي إنتاج الحديد المسلح في السعودية 4.7 مليون طن سنويا، تستحوذ “سابك” على النسبة الأكبر من الطاقة الإنتاجية للمصانع السعودية، حيث يبلغ إنتاجها 2.8 مليون طن سنويا.

وأضاف أنه تم مؤخرا تشكيل فريق عمل لمتابعة عملية إغراق السوق السعودي بمنتجات الحديد وخاصة الرديئة منها.

وتأتي المطالبات بفتح باب التصدير للحديد، بالتزامن مع شكوى اللجنة الوطنية الفرعية لصناعة الحديد بمجلس الغرف التجارية السعودية، الاثنين الماضي، من إغراق المملكة بمنتجات الحديد المستورد خاصة الرديئة بحسب وصفهم، مشيرين إلى أن هذا الأمر قد يؤثر على صناعة الحديد في البلاد.

11