مطالب بإطلاق سراح مسؤول ليبي مختطف

الثلاثاء 2017/02/14
غياب الأمن يرفع منسوب الفوضى

طرابلس - طالب المجلس البلدي لمدينة سرت، شمال وسط ليبيا، بإطلاق سراح عميد البلدية مختار المعداني ومرافقيه، المختطفين منذ السبت الماضي.

وأعرب المجلس البلدي، في بيان عن إدانته لعملية الاختطاف، مطالبا في الوقت نفسه الجهات الخاطفة بإطلاق سراحهم.

ودعا البيان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق والجهات الأمنية إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة والسعي لكشف ملابسات عملية الاختطاف.

وأعرب السفير البريطاني لدى ليبيا، بيتر ميليت، في السياق ذاته، عن قلقه إزاء اختطاف عميد بلدية سرت مختار المعداني واثنين من مرافقيه، معتبرا أن الجريمة المنظمة تمثل تهديدا لكل ليبيا.

وكانت حكومة الوفاق الوطني، برئاسة فايز السراج، قد أعلنت رسميا، في 17 ديسمبر الماضي، تحرير قوات عملية “البنيان المرصوص” التابعة لها مدينة سرت التي كانت خاضعة لسيطرة “داعش” لأكثر من عام ونصف العام.

وتشهد ليبيا وخاصة العاصمة طرابلس منذ عدة أسابيع حوادث اختطاف لعدد من النشطاء السياسيين. وقد اختطفت مجموعة مسلحة، منذ أسبوع، المسؤول عن إدارة البرامج في قناة ليبيا الوطنية من أمام منزله بمنطقة طريق مطار طرابلس واقتادته إلى جهة مجهولة.

وأقدم مسلحون مجهولون، في 30 يناير الماضي، على اختطاف مدير إدارة الميزانية بوزارة المالية التابعة لحكومة الرفاق الليبية، نوري أمبية، من مكتبه بمنطقة الظهرة بالعاصمة طرابلس.

وأكد مصدر برلماني، في 31 يناير الماضي، اختطاف عضو مجلس النواب عن مدينة الكفرة، جبريل أوحيدة الزوي، من مقر إقامته في مدينة طبرق.

وأوضح المصدر أن مسلحين مجهولين اقتادوا النائب إلى وجهة مجهولة، دون إعطاء المزيد من التفاصيل حول الجهة التي قامت بعملية الاختطاف، فيما أكد مدير أمن طبرق أحمد سعد شعيب في تصريحات صحافية أن الجهات الأمنية تمكنت من تحديد مكان وهوية خاطفي النائب جبريل الزوي.

4