مطالب في الكونغرس بدعم مصر عسكريا في مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية

السبت 2015/02/21
الكونغرس يضغط على أوباما لدعم الجهود المصرية في مكافحة الإرهاب

واشنطن – بعثت نائبة بارزة في الحزب الجمهوري برسالة للرئيس الأميركي باراك أوباما قالت فيها إنها ستفعل “كل ما في وسعها” بما في ذلك تعطيل تشريع خاص بالإنفاق لإرغام الإدارة على تقديم طائرات مقاتلة وأسلحة وغيرها من المساعدات للحلفاء الذين يقاتلون تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت كاي غرانجر رئيسة اللجنة الفرعية للمخصصات المالية للعمليات الخارجية في مجلس النواب الأميركي إن مصر تحتاج طائرات إف -16 وأسلحة أخرى علقتها الإدارة منذ 2013. وفي رسالتها حثت النائبة أيضا الإدارة على إعطاء الأولوية لتقديم أسلحة للأردن وتزويد الأكراد العراقيين “بالعتاد والتدريب” لقتال التنظيم المتشدد.

وبات تنظيم الدولة الإسلامية يشكل تهديدا كبيرا لدول المنطقة والعالم ككل، ما يتطلب تعزيز التحالف الدولي ضد هذا التنظيم، الذي قام قبل أيام بإعدام 21 مصريا في ليبيا، في خطوة تترجم مدى دمويته.

وكان وزير الخارجية الأميركي جون كيري قد أكد في وقت سابق أن الجريمة التي ارتكبت بحق المصريين الأقباط في ليبيا، تشكل حافزا إضافيا للقضاء على التنظيمات الإرهابية، مشددا على دور مصر الحيوي في هذا المسعى.

وجاءت تصريحات كيري، خلال مؤتمر صحفي مشترك، في أعقاب لقائه بنظيره المصري سامح شكري بواشنطن على هامش قمة البيت الأبيض حول مكافحة الإرهاب.

واعتبر أن مصر، وبشكل متزايد، “يمكن أن تكون شريكا في هذه الحرب على داعش، فهي كانت دوما شريكا حاسما وقائدا في المنطقة”.

بدورها أعربت مصر عن ثباتها في حربها ضد الإرهاب داخل البلاد والشرق الأوسط ودعم قوات التحالف الدولي لمواجهة “داعش”.

وقال وزير الخارجية المصري سامح شكري إن “القاهرة ثابتة في حربها على الإرهاب سواء في الوطن أو المنطقة وتظل مصمّمة وعازمة على تقديم المساعدة إلى التحالف ضد داعش وغيرها من التنظيمات الإرهابية”.

وشدد على أن بلاده ستواصل “التعاون الفعال مع الولايات المتحدة وشركاء آخرين لأننا نعرف المخاطر التي تشكلها هذه التنظيمات على استقرار المنطقة”.

ومثل لقاء كيري وشكري فرصة للتباحث في النقاط الخلافية بين البلدين خاصة فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب، حيث تصر القاهرة على ضرورة التصدي لداعش في ليبيا قبل أن يُقوّى عوده وذلك عبر توفير الاحتياجات من أسلحة ومعدات عسكرية للجيش الليبي، في المقابل يسجل المتابعون تراخيا أميركيا في هذا الصدد، الأمر الذي يثير الكثير من الريبة.

4