مطرب إسرائيلي "يغض بصره" بشريط لاصق

الأربعاء 2017/12/06
إلى أي مدى سيذهب هذا التطرف الديني؟

القدس - أثار أنجح المطربين المتدينين في إسرائيل، يهوناتان رزئيل، عاصفة جدلية حين قرر تغطية عينيه خلال عرض غنائي تجنبا لرؤية النساء الراقصات على أنغام موسيقاه.

وشارك المطرب هذا الأسبوع في مهرجان غنائي وغنى أمام جمهور كبير من النساء فقط، وفي منتصف العرض قرر أن يلصق شريطا ورقيا أسود على عينيه بينما كان يعزف ويغني، والسبب، أن المغني المتديّن أراد أن يتجنب النظر إلى النساء اللاتي يرقصن.

وهذه ليست المرة الأولى التي يغطي فيها المغني البالغ من العمر 44 عاما عينيه في محاولة لتجنب رؤية النساء الراقصات، ففي العام الماضي غطى عينيه خلال حفل في “شيلوه”، عندما بدأت النساء الرقص.

وهناك فتاوى صارمة في اليهودية تحظر على الرجل رؤية النساء وهن يرقصن أو يغنين خوفا من الإغراء،.

غير أن تصرف المطرب لم يتفهمه عدد كبير من الجمهور المتدين، فكتبت صحافية إسرائيلية أنه كان “بإمكان المطرب أن يغلق عينيه وينظر إلى مكان آخر أو يحدق في الأضواء المسلطة على المسرح”.

وتساءلت رئيسة أكبر حركة نسائية في إسرائيل، نعمت، مندهشة “ما هي الفتاوى التي تشجع على هذا السلوك المروّع؟ وإلى أي مدى سيذهب هذا التطرف الديني؟ ومن هم الحاخامات الذين يشجعون هذا السلوك؟”.

24