مطعم بدبي يقدم لرواده عشاء آمنا في السماء

الأربعاء 2017/03/01
روعة المكان والطعام

دبي - يتيح مطعم معلق على ارتفاع 50 مترا في السماء لرواده في دبي الاستمتاع بتناول الحلوى والشطائر والمشروبات وهم بين السماء والأرض.

ولتناول الطعام في مطعم “دينر إن ذا سكاي” أو (عشاء في السماء) يُرفع الرواد في الهواء الطلق على منصة مفتوحة معلقة برافعة مخصصة لذلك.

وقال محمود بركة المسؤول بالمطعم إن الإقبال على تناول وجبات الإفطار والغداء والعشاء وتناول الشاي في المطعم الذي بدأ تشغيله في دبي خلال شهر ديسمبر الماضي، مكثف.

وأكد أن وجود زبائن المطعم على ارتفاع أمام خلفية أفق دبي آمن تماما.

وأضاف بركة “طبعا الكراسي المعلقة كلها مؤمنة بحزام، بالاضافة إلى وجود مهندس سلامة يرافق الراكبين. كما توجد كابلات خاصة بالطاولة لحمايتها من الانزلاق والحوادث المفاجئة. نحن واحد من أأمن المطاعم أو أأمن الجهات المنظمة للمغامرات في العالم”.

وتتحمل منصة تناول الطعام في المطعم ما يصل إلى 22 ضيفا في وقت واحد إلى جانب أفراد الطاقم.

وفي أحدث تناول للطعام في المطعم المعلق كان الزبائن يلتقطون صورا تذكارية ويشربون القهوة ويستمتعون بشطائر صغيرة و“كرواسون” وحلوى.

ووصف أحد الزبائن تجربة تناول الطعام في هذا المطعم بأنها “روعة”.

وقال محمد الأمير “المكان روعة. لدينا منظر مارينا أمامنا، وفي الوراء يوجد منظر البحر واليخوت. نستطيع رؤية كل دبي بلفة 360 درجة”.

وتستغرق رحلة العشاء في السماء، نحو 85 دقيقة منها 20 دقيقة لترتيب جلوس الضيوف، و55 دقيقة لرحلة التحليق جواً، وتختتم بـ 10 دقائق لمغادرة الضيوف مقاعدهم.

وبدأت فكرة تناول الطعام في مطعم معلق في بلجيكا قبل عشر سنوات ثم جابت نحو 40 مدينة حول العالم منذ ذلك الحين.

وصنف هذا النوع من المطاعم المعلقة في السماء بين أكثر المطاعم غرابة في العالم ضمن قائمة فوربيس.

وظهرت فكرة العشاء المعلق بين السماء والأرض سابقا لمرة واحدة في دولة الإمارات العربية المتحدة سنة 2013 من خلال تجربة لليلة واحدة في العاصمة أبوظبي.

24