مطعم هندي يشغل سجناء لخدمة زبائنه

الخميس 2014/07/24
السجناء تلقوا تدريبا بمدرسة لإدارة الفنادق

نيودلهي – جلس المصرفي جاوراف جوبتا لتناول طعام الغداء في مطعم جديد مكيف واستقبله نادل مبتسم دوّن طلبه وانصرف في أدب. ويبدو المشهد عاديا باستثناء أن النادل مثله مثل معظم العاملين في المطعم هو قاتل مدان يقضي عقوبة السجن في أكبر مجمع للسجون في آسيا.

ومطعم “تيهار فود كورت” في غرب دلهي هو مسعى لإعادة التأهيل أطلقها سجن تيهار وافتتح في الأسبوع الأول من يوليو “بصفة تجريبية” في انتظار الحصول على ترخيص رسمي. ويقع على بعد نصف كيلومتر من السجن. وأثنى زبائن المطعم على السلوك المهذب للعاملين الذين تلقوا تدريبا في مدرسة قريبة لإدارة الفنادق.

وقال محمد عاصم مدير المطعم إن نحو 50 زبونا يأتون إلى المطعم يوميا وإن كل عامل يحصل على 1.20 دولار نظير يوم من العمل. وأضاف عاصم الذي يقضي عقوبة السجن 14 عاما ونصف العام بتهمة القتل “من يأتون مرة لتناول طعامنا يعودون”.

وحتى يسمح للسجين بالعمل في المطعم يجب أن يكون له سجل “لا تشوبه شائبة” لمدة 12 عاما في السجن وكذلك استكماله التعليم الثانوي. ويذهب السجناء إلى العمل على دراجات أو سيرا على الأقدام لأن السلطات “تثق فيهم بما يكفي” وترى أنهم ليسوا في حاجة إلى حراسة أمنية.

24