مطورو غوغل يقرأون رسائل جي ميل

الشركات الجامعة للبيانات عبر البريد الإلكتروني تستخدم برنامجا لمسح الملايين من الرسائل يوميا.
الأحد 2018/07/08
حماية خصوصية المستخدم بشكل أفضل

كاليفورنيا - تسمح شركة غوغل للمئات من مطوري تطبيقات الطرف الثالث بفحص صندوق الوارد لملايين المستخدمين لخدمتها من البريد الإلكتروني، جي ميل.

يأتي ذلك بعدما أعلنت غوغل العام الماضي أنها ستمنع أجهزتها من مسح صناديق البريد الوارد لمستخدمي جي ميل للحصول على معلومات لتخصيص الإعلانات، قائلة إنها تريد أن يظل المستخدمون على ثقة من أن غوغل ستحافظ على خصوصية بياناتهم.

ومن الشركات المعنية بالإجراء “ريتارن باث”، وأديسون للبرمجيات، وتقول كلتاهما إن هذه الممارسة تغطيها اتفاقيات المستخدم الخاصة بها، وأنها تستخدم بروتوكولات صارمة للموظفين الذين يقرأون رسائل البريد الإلكتروني.

وتقول شركة “إي داتا سورس” إنها سمحت في السابق للموظفين بقراءة بعض بيانات البريد الإلكتروني، لكنها أنهت في الآونة الأخيرة هذه الممارسة لحماية خصوصية المستخدم بشكل أفضل. ومن جهتها قالت غوغل، إنها توفر هذه الميزة لمطوري تطبيقات الطرف الثالث الموثوقين فقط، وقالت الشركة في بيان مكتوب إن “موظفي غوغل يقرأون رسائل البريد الإلكتروني فقط في حالات محددة جدا نطلب فيها موافقة المستخدم، أو حين نحتاج إلى الفحص لأغراض أمنية مثل التحقيق في خلل أو سوء استخدام”.

وتستخدم الشركات الجامعة للبيانات عبر البريد الإلكتروني برنامجا لمسح الملايين من الرسائل يوميا، بحثا عن بيانات المستهلكين التي يمكن بيعها إلى جهات التسويق والأنشطة التجارية الأخرى، وتتضمن هذه البيانات عناوين البريد الإلكتروني للمستلمين، في حين ترتبط الأسماء وعناوين البريد الإلكتروني التي تستبدل بأرقام الرموز بالمعلومات الديموغرافية مثل العمر والموقع، وتتبع وقت فتح الرسالة ليُظهر ذلك أفضل الأوقات لإرسال العروض الترويجية، أما بالنسبة إلى محتوى الرسائل فتُمسح الأسماء والأرقام والعناوين، وتُضاف إلى قواعد البيانات، مثل التطبيقات التي تساعد المستخدمين على تنظيم جهات الاتصال وغيرها.

17