معارضة البحرين تطرح مبادرة للحل الشامل

الثلاثاء 2013/12/03
المعارضة تدعو إلى التوافق على خارطة طريق واضحة

المنامة - أعلنت المعارضة في مملكة البحرين جاهزيتها للدخول في عملية سياسية وصفتها بـ"الجادة" تضع خارطة طريق واضحة ومجدولة زمنيا للوصول إلى حل سياسي شامل لجميع القضايا السياسية العالقة في البلاد.

وذكرت المعارضة البحرينية، في بيان، أن المبادرة تتضمن ضرورة تهيئة البيئة السياسية التصالحية الداعمة لنجاح العملية السياسية والمساندة الحقيقية للمصالحة وعلى رأسها التنفيذ الكامل لتوصيات اللجنة البحرينية لتقصي الحقائق ومجلس حقوق الإنسان العالمي.

وأكدت المعارضة، في المبادرة، ضرورة الإفراج عمّن سمتهم «سجناء الرأي والضمير والبدء بالمعتقلين الذين لم يقدموا لمحاكمات والأطفال والنساء والمصابين بعاهات مزمنة وذوي الاحتياجات الخاصة أو الإعاقات والذين يعانون من أوضاع صحية صعبة ووقف التصعيد الأمني والتحريض الإعلامي ضد قوى المعارضة ووقف المحاكمات السياسية الجارية».

وشددت المعارضة أيضا على ضرورة « التوافق على خارطة طريق واضحة للحوار ومخرجاته بحيث يتم إضفاء الإمضاء الشعبي على مخرجات الحوار لتحصينه بالشرعية الشعبية عبر إجراء استفتاء يقر الاتفاق النهائي وينقله لمرحلة التنفيذ والاتفاق على إدارة المرحلة الانتقالية ما بين الحوار وتنفيذ مخرجاته».

ودعت إلى «الشروع في حوار جاد ذي مغزى مع أصحاب القرار في الحكم والأطراف المجتمعية الفاعلة المؤثرة في الساحة السياسية بصورة أساسية يناقش مباشرة تشكيل وصلاحيات مكونات النظام السياسي الرئيسية (السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية والأمنية والنظام الانتخابي».

وقالت المعارضة : «على الحكم أن يتقدم بمشروعه لحل الأزمة السياسية في البحرين لمقاربته مع مشروع المعارضة للحل السياسي والتوافق على الحل في الحوار».

وأكدت ضرورة أن «تتم دعوة ممثل عن الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي وممثل عن الأمين العام للأمم المتحدة لحضور جلسات الحوار وتقديم المساعدات الفنية اللازمة». كما عبرت عن انفتاحها على مناقشة بنود المبادرة مع مختلف الأطراف لتطويرها وتفعيلها وإنجاحها.

3