معارضة الجزائر تتهم باريس بابتزاز البلد

الخميس 2013/12/19
زيارة رئيس الوزراء الفرنسي للجزائر تثير حفيظة المعارضة

الجزائر - زيارة رئيس الوزراء الفرنسي، جون مارك أيرلوت، إلى العاصمة الجزائرية في هذا التوقيت بالذات، رأت فيه أقطاب المعارضة في هذا البلد ابتزازا واضحا من باريس لخيرات البلاد وثرواتها.

وقال بيان صادر عن مجموعة الـ20 التي تضم أحزابا سياسية وشخصيات وطنية وقعه عنها رئيس حزب «الفجر الجديد» الطاهر بن بعيبش، نشر الأربعاء، «إن الحكومات الفرنسية عودتنا على أنها تستغل ظروفا معيّنة لتعبر عن استعدادها للتعاون الاقتصادي مع الجزائر وممارسة ابتزاز خيرات البلاد وثرواتها».

وأشار البيان إلى أن نتائج زيارة أيرولت و9 وزراء فرنسيين هو بمثابة الصفقة بين الحكومة الفرنسية والنظام القائم في الجزائر والمقايضة بـ«أخذ ما تشاء واتركني أفعل ما أشاء». وفقا لتعبير المعارضة.

واعتبر البيان أنه «كان الأجدر بالحكومة الفرنسية أن ترجئ هذا الإنزال إلى ما بعد الانتخابات لو كانت لها نيّة صادقة في التعاون، ونرفض رهن مستقبل الأجيال باتفاقيات ومشاريع لا تخدم المصلحة الوطنية».

2