معارضون إيرانيون: "روحاني معتدل قاتل"

الخميس 2013/09/26
شارك سوريون في التحرك

نيويورك - بينما كان الرئيس الأميركي باراك أوباما يتحدث في الجمعية العامة للأمم المتحدة، معتبرا أن الرئيس الإيراني حسن روحاني حصل على «تفويض لسلوك طريق أكثر اعتدالا» من سلفه المحافظ محمود أحمدي نجاد، تجمّع ما بين ألف و1500 شخص، وخصوصا أعضاء في منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة، أمام مقر الأمم المتحدة احتجاجا على إجراء مفاوضات محتملة بين واشنطن وإيران، وكتب على لافتات رفعها هؤلاء «روحاني معتدل قاتل» و»ما من شخص حر طالما يتعرض آخرون للقمع».

وفي الصفوف الأمامية للتجمع وضع المتظاهرون رسوم 52 شخصا اغتيلوا في الأول من أيلول-سبتمبر في معسكر أشرف للاجئين الإيرانيين في العراق.

وشارك سوريون في التحرك. وأوضح أحدهم «جئت لتذكير العالم بأن شعبنا يعاني». وقال «نحن نقاتل الأمر نفسه : الديكتاتورية».

6