معارض تركي: أردوغان لا يمكنه الترشح للرئاسة دستوريا

السبت 2014/04/26
طموح متزايد لـ"السلطان" أردوغان بالتربع على عرش تركيا

أنقرة- صرّح يوسف هلاغ أوغلو، نائب رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الحركة القومية التركي المعارض، أمس الجمعة، بأن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان لا يمكنه أن يرشح نفسه لمنصب رئاسة الجمهورية وفقا للنصوص الدستورية بالبلاد، بحسب صحيفة “ميلليت” التركية.

وقال هلاغ أوغلو، إن “رئيس الوزراء الحالي تخرج من أكاديمية الاقتصاد والعلوم الإدارية بعد أن درس ثلاث سنوات فقط، بينما ينص الدستور في تركيا على ضرورة أن يكون المرشح لرئاسة الجمهورية صاحب شهادة جامعية درس لأربع سنوات قبل الحصول عليها”.

وتأتي تصريحات النائب المعارض بعد يوم واحد من اجتماع الرئيس التركي عبدالله غول ورئيس الوزراء أروغان لبحث مسألة الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وأوضح النائب التركي، أن أكاديمية الاقتصاد والعلوم الإدارية بتركيا أصبحت كلية تمنح شهادة جامعية بعد دراسة تستمر لمدة أربعة أعوام بعد عام 1980.

وأكد هلاغ أوغلو في الوقت ذاته، أنه إذا كان الأمر عكس ذلك ينبغي على رئيس الوزراء أردوغان أن يدلي بتصريحات تناقض هذه المزاعم، مطالبا إياه بإبراز شهادته الجامعية التي تثبت دراسته لمدة أربع سنوات، على حد تعبيره.

وقد أثارت تصريحات النائب المعارض ردود فعل واسعة واستياء كبيرا من قبل قياديي الحزب الإسلامي حزب العدالة والتنمية الحاكم، مفندين صحتها ومؤكدين في هذا الصدد على أن زعيم حزبهم متخرج من جامعة مرمرة ويحمل شهادة جامعية تحصل عليها بعد أن درس لمدة أربع سنوات كاملة، حسب قولهم.

وأضاف قياديو حزب العدالة والتنمية، أن مثل هذه المزاعم لا تليق بحزب سياسي، إضافة إلى أنها تلحق العيب الكبير بالشخص الذي طرح هذه المزاعم والتي وصفوها بالكاذبة ولا أساس لها من الصحة، وفق رأيهم.

وقد صوت أغلب أعضاء الحزب التركي الحاكم، لرئيس الوزراء أردوغان خلال اقتراع سري، الأسبوع المنصرم، لصالح ترشحه في الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في أغسطس المقبل.

والجدير بالإشارة إلى أن رئيس الوزراء، قد أعلن في وقت سابق الأسبوع الجاري عن أنه سيكشف في مايو القادم نيته للترشح إلى الرئاسة من عدمها، إذ أنه لم يخف طموحه في ذلك، خاصة بعد أن تعززت التوقعات في هذا الشأن إثر فوز حزبه في الانتخابات البلدية، الشهر الماضي.

5