معايير اختيار السيارة العائلية

الأحد 2014/09/14
معايير السلامة والأمان أهم المعايير التي يتم اختيار السيارة العائلية بناء عليها

برلين- السيارات مثلها مثل كل شيء يتم اختيارها بحسب الرغبة والتوجه والحاجة؛ فالشباب عادةً ما يميلون للموديلات الرياضية مثل السيارات الكوبيه، في حين تلقى السيارات الفارهة شيوعاً كبيراً بين رجال الأعمال. ومن بين هذه الفئات توجد سيارة كبيرة توفر المزيد من المقاعد وهي بطبيعة الحال ستكون النوع الأنسب للعائلات فكيف تختار هذه السيارة؟

يرى البروفيسور فرديناند دودينهوفر، رئيس مركز بحوث السيارات في جامعة دويسبورغ-إيسن الألمانية، أن سيارات الفان والسيارات الرياضية متعددة الأغراض (SUV) تقف في مقدمة السيارات العائلية، التي تتيح أماكن إضافية لاصطحاب الأطفال.

ويرى نادي السيارات الألماني (ADAC) أن السيارات الكومبي تظل هي الأخرى خياراً عملياً بالنسبة إلى الأغراض العائلية، لما تتميز به هذه النوعية من السيارات بتوفير مساحات كافية للركاب والأمتعة في آن واحد.

ومن جهته، أشار سفين راديماخر، عضو المجلس الألماني للسلامة على الطرق، إلى ضرورة فصل حيز الحمولة عن الأماكن المخصصة للركوب مع الموديلات الكومبي، وخاصة في حال ارتفاع الأمتعة إلى السقف، وذلك عن طريق الشبكات الثابتة أو التجهيزات المخصصة لذلك مثل أحزمة الشد.

وأكد راينر كامين، الخبير لدى الهيئة الفنية لمراقبة الجودة، على ضرورة مراعاة معايير السلامة والأمان التي توفرها السيارة، وهي أحد المعايير المهمة التي يتم اختيار السيارة العائلية بناءً عليها، فالأب أو الأم يظلان هما المسؤولان الأولان والأخيران عن سلامة العائلة أثناء الرحلة.

وينصح خبير الهيئة الألمانية عند شراء سيارة عائلية بالحرص على أن تتوافر بالسيارة بعض أنظمة السلامة والأمان الضرورية مثل الوسادات الهوائية ونظام المكابح المانع للانغلاق (ABS) والنظام الإلكتروني لتعزيز اتزان السيارة (ESP)، وهو ما تتزود به أكثر الموديلات الحديثة.

وهناك بعض أنظمة السلامة والأمان الأكثر تقدماً مثل نظام التحذير عند مغادرة حارة السير أو نظام المساعدة على الكبح الاضطراري. وأشار خبراء المجلس الألماني للسلامة على الطرق إلى أن جهاز تنبيه ربط أحزمة الأمان يعتبر من التجهيزات المفيدة في السيارة العائلية، وذلك لملاحظة عدم ربط أحزمة الأمان أثناء السير، وهو ما يفعله الأطفال في الكثير من الأحيان.

وأكد الخبير الألماني راديماخر على ضرورة استعمال مقاعد الأطفال Isofix؛ نظراً لأن هذه النوعية من المقاعد تمتاز بسهولة كبيرة في الاستخدام، بالإضافة إلى توفير معايير عالية السلامة والأمان للأطفال عند تعرض السيارة إلى اصطدام أو ما شابهه.

وأوصى خبراء نادي السيارات الأوروبي (ACE) بالموديلات المزودة بسبعة مقاعد، في حال وجود ثلاثة أطفال بالأسرة؛ حيث تصبح مساحة المقعد الخلفي ضيقة لاستيعاب ثلاثة مقاعد أطفال بالسيارة، إلا في حالات نادرة.

ويختلف الأمر كثيراً فيما يخص نظافة السيارة مع اصطحاب الأطفال. وينصح ماركوس هيرمان من اتحاد العناية بالسيارات (BFA) باستعمال الفرش الجلدي لمقاعد السيارة الداخلية، لما يوفره من سهولة في إزالة آثار البقع التي كثيراً ما يخلفها الأطفال وراءهم.

وأضاف خبير العناية بالسيارات أنه على الرغم من أن أنواع الفرش الأخرى تقدم لمسات قد تكون أكثر جمالاً، إلا أنها صعبة التنظيف وخاصة مع وجود الأطفال، فالآثار التي تخلفها أطعمة الأطفال، مثل بقع الزبد والعصائر أو الألبان، لا تتطلب إلا معالجة بسيطة عن طريق مسح المكان المتضرر بمنديل أو شطفه بالماء والصابون، بينما تتطلب مثل هذه الأضرار معالجة متخصصة مع الكسوات الأخرى، وذلك بسب تغلغل مثل هذه المواد إلى أنسجتها الداخلية.

ومن بين التفاصيل التي يجب الاهتمام بها في السيارات العائلية وجود حوامل أكواب المشروبات، والمواد الطاردة للبقع في مقصورة السيارة، فمثل هذه الأمور تكون لها أهمية خاصة في السيارات العائلية.

ويفضل فيليب بولس، الخبير لدى الهيئة الألمانية لمراقبة الجودة، الابتعاد عن السيارات المزودة بسقف بانورامي من الزجاج، والتي تتسبب مع أشعة الشمس الشديدة والطقس الحار في إزعاج كبير لركاب المقاعد الخلفية.

ومن التفاصيل الصغيرة المهمة أيضاً الطاولة الصغيرة القابلة للطي، والتي يتم تركيبها في الجانب الخلفي للمقاعد الأمامية، كي يستخدمها الأطفال مثلاً عند الرسم في كتب التلوين.

21