معرض أبوظبي الدولي للصيد رفيق بالحيوان

الثلاثاء 2013/09/03
حيوانات برية في طريقها إلى الإنقراض

أبوظبي- ينفذ البرنامج الوطني للرفق بالحيوان (رفق) معرضه التثقيفي المتنقل، بالشراكة مع «الإدارة العامة لجمارك أبوظبي»، وعدد من الجهات الحكومية، و«جمعية الإمارات للرفق بالحيوان» الشريك الاستراتيجي للبرنامج، ويبدأ عرض محتويات معرضه للصور التي تشمل عدة مواضيع بهدف إيصال الرسائل التوعوية للجمهور من خلال الدورة 11 من المعرض الدولي للصيد والفروسية (أبوظبي 2013) الذي ينطلق غدا الأربعاء 4 سبتمبر ويتواصل لغاية 7 منه، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

أشاد مدير عام البرنامج الوطني للرفق بالحيوان وليد مبارك الشكيلي، بالتعاون الكبير والتسهيلات المتميزة التي يقدمها في هذا الصدد معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية (أبوظبي 2013).

كما صرّح الشكيلي أنه تم اختيار معرض الصيد والفروسية ليكون أول محطات معرض (رفق) المتنقل، وذلك لوجود أكبر شريحة في المجتمع تهتم بالحيوانات بشكل عام وللعدد الكبير والمتزايد سنويا من الزوار.


تعاون مشترك


جاء العمل المشترك المثمر بين البرنامج الوطني للرفق بالحيوان و»جمارك أبوظبي»، لتسليط الضوء على الحيوانات المدرجة ضمن قائمة المواد المذكورة في اتفاقية (سايتس)، والتي تعنى بالحد من الإتجار بالحيوانات المهددة بالإنقراض، وذلك سعيا للحد من الإتجار بهذه الحيوانات والمساهمة في المحافظة عليها ومنع إدخالها الدولة بالطرق الممنوعة عبر المنافذ الحدودية الجوية والبرية، الأمر الذي ساهم في إيجاد أهداف مشتركه نتج عنها هذا العمل الفريد الذي يبرز مدى اهتمام إدارة الجمارك بالمساهمة في تطبيق الإتفاقية الدولية وتثقيف المجتمع المحلي والدولي بها.

وأفاد الشيكلي أن البرنامج الوطني للرفق بالحيوان، يدعو الجمهور الكريم لزيارة جناح (رفق) للاستفادة من المعلومات الموجودة والاطلاع عليها.

كما ويبرز المعرض (رفق) صورا تعبر عن اهتمام قيادة وشعب دولة الإمارات بالحيوانات، ويعرض ضمن محتوياته صوراً عن الحيوانات الإماراتية المهددة بالإنقراض، مما يدل على مدى تأصيل هذا الاهتمام المستمد من ديننا الإسلامي الحنيف، للمساهمة في الارتقاء بثقافة المجتمع ونشر ثقافة الرفق بالحيوان. بالإضافة إلى عرض المعرض صورا تساهم في التوعية عن طرق معالجة ظاهرة الكلاب الضالة في المجتمع، والتوعية في كيفية التخلص الآمن للكلاب، وذلك بالتعاون مع «مركز أبوظبي للنفايات».

الجدير بالذكر أن معرض (رفق) المتنقل سوف يعرض محتوياته في العديد من الأماكن الأكثر جماهيرية في إمارة أبوظبي، ومنها صالات مطار أبوظبي الدولي، بالتعاون مع «جمارك أبوظبي» متمثلة «بجمرك مطار أبوظبي الدولي» الذي سوف يستقبل المعرض لمدة تزيد عن 60 يوما.


120 يوم عرض


كما سيستقبل المعرض من قبل عدد من المراكز التجارية وغيرها من المواقع الأكثر جاذبية للجمهور ويهدف المعرض لاستقطاب ما يزيد عن مليون وخمسمائة ألف زائر على مدى 120 يوم عرض، ابتداء من 4 سبتمبر من العام الحالي لغاية 20 فبراير من العام القادم.

ويهدف المعرض إلى توعية وتثقيف المجتمع عن خطورة تربية الحيوانات البرية المفترسة بشكل عام كحيوانات أليفة تحت عنوان «احذروا امتلاكها»، وتشمل صورا عن «الحيوانات والزواحف المفترسة».

بالإضافة إلى تثقيف المجتمع بالحيوانات والمواد ومشتقاتها التي تتضمنها الإتفاقية الدولية (سايتس)، والتي تأتي تحت عنوان «امتنع عن تداولها» وتشمل صورا عن (السايتس) بشكل عام.

وتثقيف المجتمع بظاهرة الحيوانات السائبة تحت عنوان «بمساهمتك نصنع الفرق» وتشمل صورا للقطط والكلاب الضالة ورسم كرتوني يوضح كيفية التصدي لهذه الظاهرة.

كما يعمل المعرض على تثقيف وتوعية المجتمع بالحيوانات المهددة بالإنقراض تحت عنوان «ادعم المحميات الطبيعية» ويشمل صورا لبعض الحيوانات في الإمارات. ويعكس المعرض مدى اهتمام أهل الإمارات بالحيوانات تحت عنوان «كن أحدهم» وتشمل بعض الصور لأصحاب الشيوخ والمواطنين ومدى اهتمامهم بالحيوانات. والجدير بالذكر أن البرنامج الوطني للرفق بالحيوان، يعمل مع شركاءه لنشر ثقافة الرفق بالحيوان، والمساهمة في نقل الصورة الإيجابية لاهتمام دولة الإمارات العربية المتحدة بالحيوانات، ويساهم في نقل هذه الثقافة للمجتمع الدولي، كما يفخر في جعل مجتمع الإمارات أكثر وعيا واهتماما بالرفق بالحيوان.

16