معرض البحرين الدولي للكتاب الـ17 يختتم بمئة ألف زائر

الثلاثاء 2016/04/05
توقيع أكثر من 12 كتابا على هامش المعرض

المنامة - اختتم معرض البحرين الدولي للكتاب في نسخته الـ17 فعالياته مساء الأحد 3 أبريل 2016، حيث بلغ عدد زوّاره 100 ألف زائر على الأقل، وخلال فترة إقامته قدّم المعرض على مدار أحد عشر يوما برنامجا حافلا بالأنشطة والعروض المختلفة، بالمشاركة مع ضيف شرف المعرض لهذه النسخة المملكة الأردنية.

ومنذ انطلاقته، الخميس 24 مارس 2016، قدّم معرض البحرين الدولي للكتاب نموذجا مشرفا للمحافل الثقافية، بمشاركة أكثر من 380 دار نشر محلية وعربية وعالمية، توزعت في أكثر من 450 جناحا، على مساحة 8000 متر مربع تضمن استيعاب زوار المعرض الكرام.

وفي موقعٍ استراتيجي، محاط بالمنشآت الثقافية المهمة تم تشييد خيمة المعرض في زمنٍ قياسي لم يتجاوز 25 يوما، لتتوسط مبنى المسرح الوطني ومتحف البحرين الوطني، يصلها الزوّار بعد عبورهم جسر الثقافة الخشبي والممتد بطول 50 مترا، كل تلك التفاصيل أضافت لتجربة زائر المعرض بُعداً جمالياً آخرً.

وتم تكريس ركن التوقيع بالمعرض حيث كان محطة يومية احتفت بتوقيع ما لا يقل عن 12 كتاباً تراوحت مواضيعها بين الأدب، والفن، والثقافة، والشعر.

واحتضن معرض البحرين الدولي للكتاب في هذه النسخة مشاركات مميزة من عدد من الجهات الحكومية والأهلية المهتمة بالثقافة، وعلى رأسها وزارة الثقافة الأردنية التي زينت سماء البحرين بنجوم أضاءت ليالي معرض الكتاب بمعية نخبة من الفنانين البحرينيين والخليجيين.

واستمتع الجمهور طيلة أيام المعرض بفعاليات ثقافية مختلفة، بدءا من المعرض التشكيلي للمبدع خالد خريس، وانتهاء بعرض الفيلم الوثائقي حول التجربة الفريدة "الطعام ثقافة"، مرورا بعدد من المحاضرات، والندوات، والأمسيات الموسيقية والسينمائية والشعرية المهمة، شاركت في إقامتها جهات محلية وخارجية كهيئة الشارقة للكتاب، ومهرجان تاء الشباب.

وبمزيدٍ من مظاهر الاحتفاء بالثقافة وروادها، أعلن في اليوم الثالث للمعرض عن الفائز بجائزة البحرين للكتاب 2016، حيث فاز بها كتاب "قرية الدوايمة" لكاتبه الباحث الأردني الأستاذ حسن أبوصبيح. وفي ذات السياق تم الإعلان عن الفائز بجائزة محمد البنكي لشخصية العام الثقافي، وفاز بها الروائي والكاتب الكويتي سعود السنعوسي كأحد المبدعين الشباب الذين ساهموا في النهوض بفن الرواية الخليجية والعربية بشكل عام.

ولم يغفل معرض البحرين الدولي للكتاب في نسخته الـ17 عن الطفل، فقد خصص بالتعاون مع بيت سرد الثقافي ركنا يعنى بكل ما يتعلق بالقراء الصغار من قصص ومجلات وبرامج تعليمية، وألعاب مفيدة، واستقبل ركن الأطفال ما يزيد عن 15 ألف طفل.

وتتواصل جهود هيئة البحرين للثقافة والآثار من خلال إقامة مثل هذه المحافل المهمة بشكل دوري، والتي من شأنها تعزيز دور مملكة البحرين في مجالات الثقافة والآثار والتراث والفن، ويأتي معرض البحرين الدولي للكتاب ضمن مهرجان ربيع الثقافة الحادي عشر وتزامنا مع برنامج هيئة البحرين للثقافة والآثار لعام 2016 الذي يحمل شعار "وجهتك البحرين".
14