معرض الشارقة للكتاب يستقطب 2.52 مليون زائر

في دورته الثامنة والثلاثين، اختار معرض الشارقة للكتاب الناقدة الأدبية اللبنانية حكمت الصباغ شخصية العام الثقافية والمكسيك ضيف شرف الدورة.
الثلاثاء 2019/11/12
جمهور كبير لحدث كبير

الشارقة- استقبلت الدورة الثامنة والثلاثون من معرض الشارقة الدولي للكتاب 2.52 مليون زائر متجاوزة أرقام السنة الماضية حيث حققت خلالها 2.23 مليون زائر، وذلك بحسب ما أعلنته الهيئة المنظمة للمعرض إثر اختتامه مساء السبت.

وأقيم المعرض في الفترة من 30 أكتوبر إلى التاسع من نوفمبر تحت شعار “افتح كتابا.. تفتح أذهانا” بمشاركة أكثر من ألفي دار نشر من 81 دولة.

وقال أحمد بن ركاض العامري رئيس هيئة الشارقة للكتاب “بعد مشوار استمر طيلة 11 يوما أسدلنا مساء السبت الستار على 38 عاما من الإبداع المعرفي والفكري الذي اشترك في صياغته أدباء ومؤلفون ومبدعون عرب وأجانب”.

وأضاف أن “مشروع الشارقة الثقافي الذي انطلق قبل ما يزيد على أربعة عقود توج الإمارة بلقب العاصمة العالمية للكتاب 2019 وبات اليوم راية الإمارة التي تزهو في شتى المحافل العربية والعالمية وأساس التواصل الفكري الذي نتحاور به مع شتى الثقافات واللغات حول العالم”.

شارك في برنامج المعرض هذا العام نحو 173 كاتبا وروائيا من 68 دولة تفاعلوا مع الزائرين من خلال 987 فعالية متنوعة توزعت بين ندوات فكرية وورش عمل وأنشطة للطفل وعروض فنية ومسرحية. وحلت المكسيك ضيف شرف الدورة الثامنة والثلاثين إذ شاركت بجناح خاص ووفد ضم مجموعة كبيرة من الكتاب والمفكرين.

وقال العامري “احتفينا بالمكسيك، وحضر إلينا الكثير من مبدعيها وأدبائها من مختلف الحقول، وتخاطبنا مع حضارات المايا والأرتيك، وذهبنا في رحلة نحو فنون عمرها يزيد على ثلاثة آلاف عام. وتعرّفنا على حماتها وحفظتها، كلّ تلك المشاهد الإنسانية الأصيلة اجتمعت هذا العام على أرض الشارقة، وجالت مع زوّاره نحو بلاد تزخر بإرث ضخم من المعارف والفنون، كلّ هذا يدلّ على رسالة المعرض الأساسية وهي مدّ جسور التواصل الحضاري بين جميع الثقافات، لتستطيع الأجيال الجديدة بناء مستقبلها على قاعدة متكاملة من جهود المثقفين والمبدعين حول العالم، وتضيف لثقافتها الكثير من الخبرات والتجارب”.

واختار المعرض هذا العام الناقدة الأدبية اللبنانية الدكتورة يمنى العيد (حكمت الصباغ)، شخصية العام الثقافية، فيما قدّم لجمهوره أبرز الشخصيات الإعلامية والأدبية العالمية، منهم الإعلامي الأميركي ستيف هارفي، والروائي التركي الحاصل على جائزة نوبل للآداب، أورهان باموك، كما استعرض تجربة المخرج الحاصل على جائزة الأوسكار العالمية، على موسيقى فيلمه الشهير “المليونير المتشرد” الهندي سامبوران كارالا – غولزار، كما استضاف الروائية الحاصل على جائزة الرواية العالمية “البوكر” جوخة الحارثي، والشاعر الهندي فيكرام سيث.

وقالت هيئة الشارقة للكتاب إن المعرض دخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية هذا العام من خلال أكبر حفل توقيع جماعي.

رسالة المعرض الأساسية هي مدّ جسور التواصل الحضاري بين جميع الثقافات لبناء المستقبل على قاعدة متكاملة

وقالت “في إنجاز يضاف إلى سلسلة الإنجازات التي حققها الحدث، كسر المعرض الرقم القياسي لأكبر حفل توقيع للكتاب في العالم محققا رقما قياسيا جديدا شارك فيه 1502 كاتب في حفل توقيع جماعي واحد لمؤلفات بمختلف لغات العالم، متجاوزا الرقم العالمي السابق الذي سجل في تركيا بمشاركة 1423 كاتبا في الوقت نفسه”.

واختيرت الشارقة “عاصمة عالمية للكتاب” لعام 2019 ضمن برنامج عواصم الكتاب العالمية، وهي مبادرة أطلقتها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) قبل أكثر من 20 عاما بهدف تشجيع ودعم الأنشطة الثقافية على المستويين المحلي والعالمي.

وقال العامري “في الدورة الثامنة والثلاثين من معرض الشارقة للكتاب، في عام لقب الإمارة العالمي، نجحنا في كسر رقم قياسي نوعي ويحمل دلالات ثمينة للثقافة العربية والإنسانية، رقم أكبر حفل توقيع للكتاب في العالم، يعبر عن تقدير الإمارة للكاتب والكتاب، ويجسد رسالة الإمارة في الانطلاق من الكتاب نحو النهضة الحضارية”.

14