معرض الشارقة للكتاب يسلط الضوء على الإبداعات الإماراتية

الجمعة 2014/11/28
الكاتب محسن سليمان وقع ضمن معرض الشارقة مجموعته "كائن كالظل"

الشارقة- شهد ركن التوقيع في معرض الشارقة الدولي للكتاب، في دورته الأخيرة، توقيع العديد من الأعمال الأدبية المتنوعة بين مجموعات شعرية وأعمال روائية وكتب بحثية ومجموعات قصصية. ومن أبرز التوقيعات المجموعة القصصية “كائن كالظل” للكاتب الإماراتي محسن سليمان، ومجموعة “قبر تحت رأسي” للقاصة الإماراتية لولوه أحمد المنصوري.

ضمن الأنشطة المصاحبة لمعرض الشارقة الدولي للكتاب، كان القراء على موعد مع الأديب والمسرحي الإماراتي محسن سليمان الذي وقع مجموعته القصصية ”كائن كالظل” الصادرة عن دار “مدارك للنشر”.

تحتوي المجموعة على مئة صفحة من القطع المتوسط. ويلج الكتاب خلال 16 قصة إلى عوالم من شأنها ان تستثير القارئ، فهناك القصة الرمزية والكلاسيكية والعاطفية والقصة ذات البعد الفلسفي والإنساني. كما وقع أيضا خلال أيام المعرض مسرحية “ريا وسكينه” الصادرة عن دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة.

يذكر أن محسن سليمان يكتب في مجالات القصة والمسرح والسيناريو وحاز على العديد من الجوائز. صدر له “خلف الستائر المعلقة” (قصص)، و”لعبة البداية” (مسرحية)، و”جونو” (مسرحية).

كما شهد ركن التوقيع في معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الثالثة والثلاثين توقيع المجموعة القصصية للكاتبة الإماراتية لولوة المنصوري، التي حملت عنوان “قبر تحت رأسي”، وهي المجموعة الفائزة بجائزة الشارقة للإبداع العربي في دورتها الأخيرة.

المجموعة تضمنت العديد من النصوص القصصية ذات العوالم الجمالية على صعيد اللغة والرؤية والشخصيات والأحداث التي تتخذ من عنصر المكان بؤرة للسرد القصصي والإنساني الذي ينطلق من الذات إلى العام وبالعكس.

وصدرت للولوة المنصوري رواية “آخر نساء لنجة”، من دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة والتي رشحت ضمن القائمة الطويلة لجائزة الشيخ زايد للكتاب 2013، ورواية “خرجنا من ضلع جبل” الفائزة بجائزة الإمارات للرواية. كما صدرت للمنصوري مجموعة قصصية بعنوان “القرية التي تنام في جيبي” والتي فازت بجائزة دبي الثقافية.

14