معرض العباءة يكشف مكنونات إبداع المرأة البحرينية

الأربعاء 2013/10/09
مشاركة المرأة في مختلف الفعاليات والبرامج الهادفة

المنامة- أشادت الأميرة سحاب بنت عبد الله بن عبد العزيز آل سعود حرم الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، بفعاليات وبرامج معرض العباءة الرابع، الذي يأتي ضمن الجهود الهادفة إلى دعم طاقات وهويات الشابات، وتطوير قدراتهن بما يسهم في تحقيق طموحهن، وبالتالي رفع كفاءتهن الإنتاجية، مما يسهم في بناء وتطوير مختلف الميادين والأصعدة التي تنخرط فيها المرأة وبنجاح.

وأشارت الأميرة سحاب، بمناسبة رعايتها لهذا المعرض، الذي نظمته ميد بوينت بالتعاون مع "تمكين" ووزارة العمل، إلى أن تنظيم مثل هذه المعارض يسهم في إخراج مكنونات الإبداع، التي تمتلكها الشابات اللاتي أصبح دورهن بارزا من خلال المشاركة في عملية البناء، التي تشهدها المملكة في ظل المشروع الإصلاحي، مشددة على أهمية منحهن الفرص لإبراز مواهبهن، مؤكدة على استمرار دعمها ورعايتها، لمثل هذه البرامج والفعاليات لمواصلة عمل وعطاء المرأة، ومنحها الفرصة للبروز خليجيا، والوصول إلى العالمية.

وقالت: " يتطلب من المرأة المشاركة في مختلف الفعاليات والبرامج الهادفة، سواء من خلال الانخراط في العمل، أو الاستفادة من قدراتها وكفاءتها". وأصبح حضور المرأة يشكل أهمية في هذا القطاع الحيوي، خاصة في المجالات الخدماتية والتجارية والاقتصادية، وبالأخص المجالات الاستثمارية النشيطة، والتي تنعكس إيجابا على الاقتصاد الوطني وتدفع من قوة أدائه.

ونوهت الأميرة سحاب بجهود الأميرة سبيكة بنت ابراهيم آل خليفة قرينة العاهل البحريني، رئيسة المجلس الأعلى للمرأة، والنجاحات التي حققتها في مجال تمكين المرأة البحرينية، وإدماج احتياجاتها في برامج التنمية بما يضمن استدامة استقرارها الأسري وترابطها العائلي، وتعزيز مبدأ تكافؤ الفرص لضمان تنافسية المرأة البحرينية واستمرارية عطائها مدى الحياة، وذلك ارتقاء بجودة حياتها في إطار التشريعات والسياسات الداعمة.

وأعربت عن شكرها لرئيس مجلس إدارة شركة ميد بوينت الشيخة نورة بنت خليفة آل خليفة رئيس مجلس إدارة ميد بوينت،على حسن الإعداد والتنظيم وللقائمين على المعرض، والجهد المبذول في إنجاحه، منوهة بما تضمنه المعرض، الذي اشتمل على كل ما تحتاجه المرأة من ندوات تثقيفية وتأهيلية، وعروض للأزياء، بالإضافة إلى شموله لما تحتاجه المرأة من أدوات تجميل وما يدخل في صناعة العباءة، مبدية إعجابها بالتصاميم، التي أبرزت المواهب البحرينية والخليجية، في مجال تصميم العباءات وتطويرها، بما يتماشى مع التطور العصري، ولا يخرجها عن الهدف الأساسي من لبس العباءة.

وقامت الأميرة سحاب بجولة شملت أرجاء المعرض، اطلعت خلالها على آخر ما توصلت إليه فنون تصاميم العباءات والملابس النسائية، كما اطلعت على عدد من فعاليات معرض العباءة الرابع، الذي اشتمل على عرض لأزياء عدد من المصممات البحرينيات، يمثلن دور الأزياء في البحرين.

21