معرض تشيلسي للبستنة بزهور خريفية

معرض تشيلسي السنوي للزهور ينتقل من الربيع إلى الخريف لأول مرة في تاريخه.
الثلاثاء 2021/09/21
معرض عالمي قبلة المشاهير والعامة

لندن - تم وضع اللمسات الأخيرة على عرض منحوتات الأخشاب الطافية خلال معرض تشيلسي للزهور الذي يقام سنويًا في أراضي مستشفى تشيلسي الملكي خلال شهر مايو.

وتم تغيير موعده هذا العام لأول مرة في تاريخه البالغ 108 أعوام بالانتقال من الربيع إلى الخريف.

وقال منظمو المعرض إن قرار التأجيل جاء على أمل أن يسمح لعدد أكبر من الناس بالحصول على اللقاح وتقليل العدوى.

في الأوقات الطبيعية يقام معرض الزهور في تشيلسي في شهر مايو ويعرض أفضل أنواع الزهور والمحاصيل الربيعية، لكن هذا العام لأول مرة سيقام المعرض في سبتمبر ليعرض الزهور الخريفية.

وكانت جمعية البستنة الملكية قد وضعت خططاً لإقامة المعرض في موعده مع تدابير أمان إضافية وعدد يومي محدد مسبقاً للزيارات.

لكنها قالت إن مسؤوليتها تجاه الموظفين والزوار تحتم تأجيل المعرض إلى وقت تنخفض فيه مستويات الإصابة بفايروس كورونا.

وقالت سو بيغز المديرة العامة لجمعية البستنة الملكية “اتبعنا نصائح الحكومة في هذه الأوقات الصعبة واتخذنا قرارات صعبة، بينما نشعر بالحزن لأننا اضطررنا إلى تأجيل معرض تشيلسي للزهور ونأسف للاضطراب الذي سيحدثه هذا، نحن متحمسون لأننا مازلنا نخطط لإقامة أفضل معرض للبستنة في العالم”.

وأشارت الجمعية إلى أن عدد الحضور سيكون 140 ألفا على مدار ستة أيام عند إقامة العرض في الفترة من الحادي والعشرين إلى السادس والعشرين من سبتمبر وذلك بدلاً من 168.500 ألف حضروا على مدار 6 أيام في 2019.

 
24