معرض توظيف أبوظبي بوابة مثالية للكفاءات الإماراتية

تتجه أنظار الإماراتيين الباحثين عن عمل إلى أبوظبي اليوم، حيث ينطلق معرض التوظيف، الذي أصبح أكبر منصة لشركات القطاعين العام والخاص لاستقطاب أفضل الكفاءات المحلية، وذلك انسجاما مع رؤية حكومة أبوظبي لتوطين الوظائف.
الاثنين 2017/01/30
أفضل منصة لاقتناص الوظائف

أبوظبي - تقدم الدورة الحادية عشرة من معرض توظيف أبوظبي 2017 الذي ينطلق اليوم، فرصة لما يزيد على 7 آلاف إماراتي، ضمن إستراتيجية حكومة أبوظبي.

ويرى خبراء التوظيف أن العام الجاري سيكون أفضل السنوات بالنسبة إلى الإماراتيين للدخول في سوق العمل في الإمارات وذلك قياسا بالأعوام الماضية.

وتتنافس أكثر من ثمانين جهة مشاركة في المعرض تمثل القطاعين العام والخاص من بينها بنك أتش.أس.بي.سي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الذي يُعد من أكبر المؤسسات المصرفية العالمية، لاستقطاب أمهر الكفاءات الإماراتية في مختلف التخصصات بهدف تعزيز مواردها البشرية.

وتنظم المعرض الذي يستمر ثلاثة أيام في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، شركة “إنفورما” للمعارض، وقد أصبح هذا المعرض أحد أبرز إستراتيجيات حكومة أبوظبي للتنمية البشرية.

وقال الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة إن “المعرض يهدف لتعزيز الفرص الوظيفية المتاحة للخريجين الجدد ولغيرهم من الباحثين عن فرص أفضل في مختلف المجالات، وبما يُساهم في تعزيز ودعم إستراتيجية التوطين بشكل عام”.

وللسنة الخامسة على التوالي، تتواجد شركات محلية كبيرة من بينها شركة “صناعات”، إحدى أكبر شركات الاستثمار الصناعي في الإمارات.

الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان: المعرض يساهم في تعزيز ودعم إستراتيجية توطين الوظائف في الإمارات

ويُصاحب المعرض مؤتمر توظيف 2017، حيث يناقش المشاركون والرواد التحديات التي تواجه توطين الوظائف من خلال دراسات وحالات واقعية، فضلا عن تقديم نصائح حول سبل التنمية الذاتية الشاملة.

وأكدت المديرة التنفيذية للمعرض سوزي باليت، أن المعرض يُعتبر نقطة الوصل الأكثر أهمية بين الخريجين الإماراتيين الجُدد والباحثين عن فرص وظيفية أفضل وبين المؤسسات الرسمية والخاصة.

وأضافت أنه يُساهم بدرجة كبيرة في مساعدة الجهات الرسمية والخاصة للعثور على العديد من الكوادر الإماراتية المحترفة في مختلف المجالات، كالصحة والطاقة والقطاع الصناعي والنقل والتأمين والبنوك والسياحة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وغيرها.

ووفقا للدراسات البحثية فقد نجح المعرض في تحقيق العديد من الأهداف للجهات التي شاركت في الدورة الماضية، حيث ساهم في تعزيز الوعي ببرنامج الدراسات العليا بنسبة 86 بالمئة، وبناء قاعدة بيانات للمرشحين الباحثين عن عمل بنسبة مئة بالمئة.

وأكد مؤشر “مونستر للتوظيف”، وهو موقع متخصص في تتبع الوظائف، في تقرير صدر مؤخرا، أن عام 2017 سيكون عاما أفضل للباحثين عن فرص التوظيف في الإمارات.

وقال المدير التنفيذي في موقع مونستر، سانجاي مودي “من المرجح أن يتغير وضع سوق العمل الإماراتي في العام 2017 مع تجدد الثقة واستقرار ظروف السوق”.

11