معرض جنيف الدولي منصة السيارات الرياضية

الأربعاء 2015/02/25
المعرض فرصة لتقديم أفضل الابتكارات والموديلات قيد التطوير

جنيف ـ يعتبر معرض جنيف للسيارات أحد أهم معارض السيارات في العالم على الإطلاق، حيث اكتسب مكانته المرموقة مبكرا جدا أي منذ إقامته لأول مرة عام 1905. ويشكل المعرض مناسبة هامة لجميع مصنعي السيارات في العالم وذلك لاستعراض ابتكاراتهم واطلاق سيارات جديدة ونماذج لسيارات قيد التطوير والإعلان عن تقنيات وابتكارات لأول مرّة.

ككل المعارض الدولية يشمل معرض جنيف للسيارات هذا العام العديد من المفاجآت والابتكارات، والتي تتضمن الكشف عن عدد من السيارات الرياضية والخارقة الجديدة التي ستجعل من هذا العرض حدثا هاما في عالم السيارات خلال العام الحالي.

وتقدم كوينيجسيج السويدية سيارتها الخارقة الجديدة “ريغيرا” التي ذكرت أنها ستتخطى السيارات الخارقة، وأطلقت عليها لقب “ميغا كار”، وبذلك ستكون هذه السيارة الثانية التي تطلقها الشركة وتحمل هذا اللقب بعد سيارتها “وان. “

وستكشف الشركة عن سيارتها الجديدة “أجيرا ار اس” الخارقة، وهو موديل سيكون وسطيا (من حيث القوة) بين سيارات “وان” و”أجيرا ار”، مع إضافة الكثير من التعديلات التي تجعل من هذا الموديل مناسبا أكثر لحلبات السباق. وكشفت مكلارين رسميا عن “بي 1 جي تي ار” الإنتاجية المخصصة للحلبات، والموجّهة لمنافسة فيراري “اف اكس اكس اكس”.

بورش تقول إن مهمتها تتلخص الآن في جعل تقليعتها الجديدة أكثر إثارة قدر الإمكان

واستوحت السيارة من “اف جي تي ار” أبرز العناصر التصميمية، المأخوذ منها اللون الأصفر وفتحة السقف. عدا ذلك تمتاز السيارة بإضافاتها الخاصّة التي تجعلها مخصصة للحلبات بانسيابية عالية للهواء مثل الصدام الأمامي بالزوائد الرياضية والصدام الخلفي بناشر الهواء وفتحات التهوية والجناح الخلفي الذي يرتفع عن السيارة بـ400 مم، وإطارات بيريلي رياضية حول جنوط قياسها 19 انش.

وقد كثّفت مكلارين من استخدام مواد خفيفة الوزن لتخسر 50 كغم: فقد استخدمت البولي كربونات للنوافذ والكربون فايبر للسقف وقاعدة المحرّك وخليطا من سبائك الانكونيل والتايتينيوم لنظام العادم، الثنائية التي جعلت منه اخف بـ6.5 كغم.

وأنتجت فيراري موديل “جي تي بي 488” ليكون بديلا لسيارتها “إيطاليا 458”، وهي من السيارات القليلة من الشركة الإيطالية التي حملت محركات توربينية، حيث تحمل “جي تي بي 488” الجديدة محرك V8 بشاحن توربيني مزدوج تم وضعه في النصف الخلفي للسيارة، حيث تبلغ سعة هذا المحرك 3900 سي سي وقوته 670 حصانا.

أستون مارتن تعلن أنها ستزيح الستار عن السيارة الرياضية الخارقة «فولكان» المخصصة لحلبات السباقات

وتوفر فيراري “جي تي بي 488” أداء أشبه بالأداء على حلبة السباق، والذي يمكن الاستمتاع به على نحو كامل حتى من قبل السائقين غير المحترفين خلال قيادتهم اليومية. فأوقات استجابتها ورشاقتها وأدائها الخارق يضمنون تجربة قيادة يغمرها الحماس والبهجة. وتقدم لامبورغيني سيارتها “أفنتادور اس في” وقد تمت ملاحظة بعض التغييرات في التصميم الخارجي لموديل 2015 من لامبورغيني “أفنتادور أي في” وذلك ما يظهر في الجناح الخلفي للسيارة الذي يبدو أكثر شراسة، ولكن بالنسبة لمحرك السيارة فهو لم يخضع لكثير من التغييرات كما يبدو، فالسيارة لامبورغيني “أفنتادور اس في” 2015 تحتوي على محرك V-12 بسعة 6500 سي سي وبقوة 800 حصان، وحتى إذا تمت تغييرات على المحرك فمن المتوقع أن تكون بسيطة.

وينتظر أن يتم الكشف عن مواصفاتها خلال المعرض، كما يتوقع أن تكون هذه الموديل الأخير التي ستنتجها الشركة من سيارتها الناجحة “أفنتادور”.

وأعلنت شركة أستون مارتن أنها ستزيح الستار عن السيارة الرياضية الخارقة “فولكان” المخصصة لحلبات السباقات خلال مشاركتها ضمن فعاليات معرض جنيف.

ومازال الغموض يكتنف الأيقونة “فولكان”، التي تعني “البركان”، حيث لم تكشف أستون مارتن حتى الآن عن المزيد من المعلومات. وبحسب مجلة السيارات (أوتو موتور آند سبورت) الألمانية فإنه من المزمع أن تكون السيارة الخارقة الجديدة أقوى الموديلات عبر تاريخ الشركة البريطانية العريقة.

وتستعد شركة بورش للعرض الأول للنموذج الجديد لسيارتها الرياضية الخارقة 911 ، وستسمي السيارة تقليديا بـ”جي تي 3 ار اس”. وسبق أن توقع البعض أن هذا النموذج سيحصل على محرك تيربو، لكن قررت إدارة الشركة أن تبقى وفية لتقاليدها، إذ تنوي الشركة أن تطرح محركا جديدا على الإطلاق لهذا النموذج.

مكلارين منافس قوي في مجال السيارات الرياضية

تدل بعض المعطيات أن الحديث يدور حول محرك معدل ذي حجم 4 لترات تبلغ قدرته 500 حصان. سيتعامل هذا المحرك مع علبة متميزة لنقل السرعة بوجود آلية التعجيل لتوصيل السرعات.

وترى شركة بورش أن مهمتها تتلخص الآن في جعل تقليعتها الجديدة أكثر إثارة قدر الإمكان عن طريق تعدد الفوارق بينها وبين سابقتها، ومن المتوقع أن تتجسد هذه النية في تنظيمات مجموعة السير وإجراء تعديلات على انسيابيات الهيكل الخارجي، وبصورة خاصة تركيب جناح مقلوب كبير في مؤخرة الهيكل.

ونشرت شركة أودي الألمانية صورة تشويقة لسيارة “أودي ار8” موديل 2016 الجديدة، وذلك قبل أن يتم الكشف عنها ضمن فعاليات معرض جنيف. ويتضح من خلال الصورة التي نشرتها شركة أودى أن السيارة الجديدة ستزود بمصابيح أمامية تعمل بتقنية الليزر، التي سبق ووفرها الصانع الألماني في سيارة “أودي ار8 ال ام اكس”.

كما ستزود السيارة الجديدة بمحرك V10 سعته اللترية 5200 سي سي ويولد قوة 578 حصانا، ومن المتوقع توفر نسخة هجينة من هذه السيارة الرياضية الخارقة.

وتستعد مرسيدس لعرض سيارتها الجديدة “جي تي3” المخصصة للسباقات، حيث أطلقت الشركة مؤخرا أول صورة للسيارة، كاشفة عن تصميم مقدمتها فقط.

وجاءت هذه الصورة بعد نشر الشركة لصور تصميمات واسكتشات السيارة منذ فترة، والتي ألقت الضوء بشكل بسيط جدا على شكلها، بينما أظهرت الصورة الجديدة شكل السيارة الذي يمنح احساسا بالقوة والتوحش، وهو أمر مطلوب في مثل هذه النوعية من السيارات.

وحتى الأن لا توجد معلومات رسمية كافية عن السيارة، حيث يتوقع أن تحمل نفس المحرك الموجود بموديل “جي تي” من السيارة، وهو من فئة V8 بسعة 4000 سي سي، والذي يتوقع أيضا أن تعدله الشركة لرفع قوته بشكل ملحوظ، كما ينتظر أن تتيح الشركة هذه السيارة للبيع لفرق السباقات في جميع أنحاء العالم خلال فترة قريبة جدا.

17