معرض دبي الدولي للسيارات حدث عالمي ينفرد بتقديم أحدث الابتكارات

السبت 2013/11/09
بنتلي تصنع سيارة فاخرة مخصصة لسوق الشرق الأوسط

دبي- استقطب معرض دبي الدولي للسيارات في نسخته 12 عددا كبيرا من الزوار، وسط مشاركة لافتة لمصنعي السيارات، وعودة بعض الشركات الكبرى بعد غياب، حيث ضم 600 سيارة جديدة في مساحة 65 ألف متر مربع خلال أكبر دورة للمعرض في تاريخه.

ويقول المسؤولون عن تنظيم المعرض إن مبيعات السيارات في الإمارات زادت في النصف الأول من العام بنسبة 18.7 بالمئة مقارنة بالفترة المماثلة من عام 2012.

وتعرض شركات صناعة السيارات الكبرى في العالم أفخم طرازاتها وأعلاها ثمنا لإرضاء أذواق الأثرياء في دول الخليج العربية. وتعرض شركة روفر لأول مرة في دبي أفخم طرازاتها من سيارات رينج روفر بسعر يبدأ من 225 ألف دولار.

كما تعرض شركة بنتلي للسيارات الفاخرة سيارة فريدة صنعت خصيصا للشرق الأوسط سعرها 1.3 مليون درهم إماراتي (350 ألف دولار) وقد بيعت بالفعل قبل بدء المعرض.

سوق السيارات بالخليج يحقق نموا بـ 40 بالمئة

وقال مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي الرئيس التنفيذي لمركز دبي التجاري العالمي، السيد هلال سعيد المري في تصريح "إن هناك ما يزيد على 100 سيارة جديدة بالكامل تعرض لأول مرة على مستوى المنطقة والعالم وهي طرز حديثة من سيارات متنوعة، حيث استقطبت هذه السيارات المتطورة أعدادا كبيرة من الزوار الذين ارتادوا المعرض".

وأضاف المري أن المعرض يعكس المكانة الفعلية لدولة الإمارات في الساحة الدولية وأهمية دبي كمدينة عالمية تتحدث بلغات العالم وتستقطب أقطاب السياحة والصناعة والاستثمار المتنوع من دول وشركات عالمية تجد ضالتها في دبي كوجهة سياحية وترويجية وتسويقية مفضلة إقليميا ودوليا.

وذكر جيف داودينج المدير الإقليمي لشركة بنتلي البريطانية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أن سوق السيارات في منطقة الخليج حققت نموا قدره 40 في المئة.

وقال داودينج "سنرى بحلول نهاية العام الجاري نموا في منطقة الشرق الأوسط بنحو 37 إلى 40 في المئة مقارنة بعام 2012. هذا نمو يفوق نمو السوق. نعتقد أن السوق تنمو بنسبة 25 في المئة إجمالا لكننا سنصل إلى 40 في المئة في نهاية العام مقارنة بالعام الماضي. بذلك يكون الشرق الأوسط جزءا مهما من أعمالنا على مستوى العالم."

وشاركت شركة "دبليو موتورز" اللبنانية التي تعمل في مجال السيارات الفاخرة في المعرض بباكورة إنتاجها من السيارات فائقة الأداء.

وقال رالف دباس الرئيس التنفيذي للشركة "نحن أتينا لنقدم قطعة فنية ترضي هواة الاقتناء التي لم تتوفر بعد عند معظم الناس.. فيها تكنولوجيا لم تشاهد من قبل، منها الصور ثلاثية الأبعاد بالهواء وفتحات الأبواب التي تفتح بيفتح إلى الوراء. توجد أيضا أنواع من الفخامة الفريدة تماما في بعض المودالات كوجود الألماس داخل الأضوء الأمامية للسيارة. وهذه النوعية من الإضاءة يستخدم فيها ألماس 220 وياقوت أزرق على ذهب أبيض 13 قيراطا داخل كل ضوء ليعطي ما يسمى بـ"عيون الذئب" وهو الاسم الذي أطلق على هذه النوعية من السيارات."

وتصل السرعة القصوى لسيارة "لايكان هايبرسبورت" من دبليو موتورز إلى 395 كلم في الساعة ويبلغ سعرها 12 مليون درهم إماراتي (3.4 مليون دولار) وتعتزم الشركة إنتاج سبع نسخ فقط منها.

وكشفت 108 شركات لأول مرة في معرض دبي عن أحدث أطرزة سياراتها. كما فاجأ المعرض زواره بعرض نموذج عن أسرع سيارة في العالم، تصل سرعتها إلى 560 كيلومترا في الساعة، مصنوعة بالإمارات، واعداً الراغبين في اقتنائها، بإمكانية ذلك العام المقبل.

وقدمت "فورد" الأميركية طرازين جديدين وأعلنت خطتها لإنشاء وحدة فورد الشرق الأوسط وأفريقيا لتحفيز نمو المبيعات في المنطقة.

وقال ستيفن أوديل رئيس "فورد" أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا "نحن هنا اليوم لنعلن إنشاء منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. تحقق نمو سريع في الشرق الأوسط في السنوات الأربع الماضية حيث بلغت النسبة 60 في المئة. نرى في ذلك تعافيا ملموسا للنمو. توقعاتنا بحلول 2020 أن تصل المبيعات إلى نحو 5.5 مليار وحدة. هذا نمو إضافي بنسبة 40 في المئة."

وشمل المعرض الذي يسدل ستاره اليوم السبت، استعراضا للسيارات الفاخرة أمس الجمعة في شوارع دبي.

20