معرض "سيتي سكيب جلوبال".. قفزة جديدة للاستثمارات في الإمارات

الجمعة 2013/10/11
مجسم خاص بمشروع "قناة دبي المائية" البالغ طولها 3 كيلومترات

دبي – انطلق يوم الثلاثاء الماضي في إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، معرض سيتي سكيب جلوبال الذي يعقد للعام الرابع وهو أضخم حدث عقاري والأكثر تأثيرا في الشرق الأوسط.

ويأتي معرض العام الحالي، الذي افتتحه الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد بن مكتوم نائب حاكم إمارة دبي ورئيس مركز دبي المالي، في وقت تشهد فيه كل قطاعات سوق العقارات في دبي تحسنا ملحوظا. حيث ارتفعت أسعار العقارات والإيجارات، وتم تدشين مشاريع عقارية جديدة ضخمة، وجرى استئناف العمل في المشاريع التي توقفت في وقت سابق، ناهيك عن الحضور الدولي الكبير هذا العام، الذي شهد حضورا ملحوظا لمستثمرين من الصين والهند والمملكة المتحدة وروسيا وتركيا.

وقال مدير معرض سيتي سكيب جلوبال ووتر مولان في تصريح صحفي إن الجديد في معرض هذا العام هو تضمنه أكبر عدد من شركات العقارات المشاركة في المعرض خلال السنوات الأربع الماضية في دلالة على تعافي سوق العقارات في دبي بشكل تدريجي، بعد هبوط شهدته الأسواق ما بين عامي 2008 و2011.

مشروع "جزيرة المياه" الزرقاء ستبنى فيه أكبر عجلة دوارة في العالم

وقال مولمان "أظن أن الشيء المهم بخصوص هذا العام أنه ليست الشركات الكبرى المعتادة بالسوق مثل اعمار ودبي العقارية ونخيل هي وحدها الموجودة هنا بوضوح وبكل قوة وتطلق بعض المشروعات الكبيرة جدا، ولكن نظرا إلى نمو المعرض لدينا كثير من شركات التطوير لم يرها الناس في سيتي سكيب من قبل أو على الأقل في العامين الماضيين وتطلق مشروعات جديدة أو تحيي مشروعات ربما كانت جمدت أو أجلت لبعض الوقت." وكان المعرض قد وفر منصة للشركات التي مقرها دبي والشركات العالمية لاستعراض مشروعاتها الجديدة.

وفي جناح قناة دبي المائية، المشروع السياحي التجاري السكني الواعد تعرف الحاضرون في المعرض من خلال الخرائط والمجسمات الخاصة بالمشروع إلى تفاصيله ومكوناته والشوراع التي تمر فيها القناة البالغ طولها 3 كيلومترات وتصل تكلفتها إلى ما يزيد عن ملياري درهم وتضم على ضفتيها فنادق وفللا ومباني سكنية ومطاعم وحدائق وأسواقا تجارية ومرافق ترفيهية أخرى.

وقد صاحب المعرض 3 مؤتمرات متخصصة، هي: القمة العقارية العالمية ومؤتمر مدن المستقبل ومؤتمر مينا للرهن العقاري والإسكان الميسر إلى جانب حفل جوائز سيتي سكيب جلوبال للأسواق الناشئة الذي يشهد تكريم رواد القطاع في الدول الناشئة.

وتوقع خبراء مشاركون في المعرض الذي اختتم أعماله أمس الخميس، أن تتجه السوق العقارية في الخليج إلى تغير جذري خلال السنوات القليلة المقبلة، مع توقعات بطفرة جديدة ستتركز على الاستثمارات العملاقة، بالتزامن مع المشاريع العقارية الضخمة التي بدأت تشهدها المنطقة، خصوصاً في الإمارات والسعودية.

20