معرض صور فوتوغرافية حول المغرب بليما البيروفية

الخميس 2014/07/03
المغرب الشاطئ والحياة حاضر في ليما اللاتينية

ليما - يتواصل بالمركز الثقافي إينكا غارسيلاسو بقصر طوري تاغلي (مقر وزارة العلاقات الخارجية البيروفية) بليما، معرض يضم صورا فوتوغرافية للفنانين رودولفو كيروز ودانيال فارفان، تبرز مختلف أوجه الحياة اليومية في المغرب وتقاليده ومعالمه التاريخية والمناظر الطبيعية التي يزخر بها.

وتأتي إقامة هذا المعرض، الذي جرى افتتاحه في 23 يونيو الماضي، بحضور وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي صلاح الدين مزوار، ونظيرته البوليفية إيدا ريباس، في إطار الاحتفالات بالذكرى الخمسين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين الرباط وليما، والمنظمة تحت رعاية الملك محمد السادس.

ويتضمن هذه المعرض، المنظم تحت شعار “المغرب المضيء”، بمبادرة من سفارة المملكة بليما، والذي يتواصل إلى غاية 13 يوليو الجاري، مجموعة من الصور بالألوان لفضاءات ساحرة من عديد المدن المغربية التقطتها عدسة المصورين البيروفيين، خلال جولة لهما بالمملكة في شهر سبتمبر 2013، وقام بالتعليق عليها الكاتب والصحفي البيروفي رافو ليون.

ويندرج هذا المعرض في إطار مجموعة من الأنشطة الثقافية والفنية، المنظمة في إطار تخليد الذكرى الخمسين لقيام العلاقات الدبلوماسية المغربية البيروفية، والتي تضم أيضا معرضا للأرشيف ذي طابع تاريخي حول العلاقات الثنائية خلال الخمسين سنة الماضية، إضافة إلى حفل موسيقي وعرض شريط فيديو حول المغرب وتظاهرة سينمائية.

16