معرض طوكيو للسيارات.. صاحب أكبر موديلات جديدة

الأربعاء 2013/11/27
177 عارضا من 12 دولة يشاركون في معرض طوكيو للسيارات

طوكيو ـ تتواصل فعاليات معرض طوكيو الدولي للسيارات التي انطلقت السبت 23 نوفمبر/ تشرين الثاني في دورته الثالثة والأربعين تحت شعار على مدار تسعة أيام.

يشارك فى هذه الدورة مئة وسبعة وسبعون عارضا ومئة وثمانون ماركة من اثنتي عشرة دولة، كما يشارك أربعة عشر صانعا يابانيا بالإضافة إلى ثمانية عشر مصنعا أجنبيا وعشرين ماركة تضم سيارات الركوب والدراجات النارية والمركبات التجارية، وتشارك في المعرض لأول مرة شركة «تيسلا» الأميركية المتخصصة في صناعة السيارات الكهربائية.

ويعرض اليابانيون تقنياتهم البيئية، حيث المنافسة بين الخيارين الكهربائي والهيدروجيني كوقود للمستقبل.

تويوتا عرضت سيارة تتبنى هذا المفهوم «إف سي في» والتي تستخدم الهيدروجين كوقود، وذلك قبل عامين من الإصدار المتوقع للمنتج تجارياً، والتي ترى تويوتا أنها تقنية متفوقة على الكهرباء.

التحالف الفرنسي الياباني رينو ونيسان استثمر من جانبه أربعة مليارات يورو في تكنولوجيا السيارات الكهربائية مع نتائج تجارية متباينة حتى الآن، حيث بيعت نحو سبعة وثمانين ألف سيارة نيسان ليف في جميع أنحاء العالم منذ إطلاقها قبل ما يقرب من ثلاث سنوات.

ويستضيف المعرض شركة تيسلا موتورز الأميركية للسيارات الكهربائية وهي الأميركية الوحيدة التى تعرض سياراتها في هذا المعرض بموديل «موديل اس» ، رغم أنها افتتحت المعرض الثاني لها هذا العام في اليابان لبيع السيارات.

وتعرض شركات السيارات اليابانية حوالي 157 موديلاً فى معرض طوكيو الحالي منها 81 موديلاً للسوق المحلية و76 للأسواق العالمية، مما يجعل هذا المعرض صاحب أكبر موديلات جديدة منذ عام 2007، قبل اندلاع الأزمة المالية العالمية والكوارث الطبيعية التي ضربت اليابان وتسببت في إغلاق العديد من مصانع شركات السيارات فيها.

ومن الشركات الأجنبية التى تعرض سياراتها فى معرض طوكيو شركة فولكس فاغن الألمانية، صاحبة أكبر مبيعات سيارات أجنبية فى سوق اليابان، والتي ستقدم 109 موديلات منها سيارات كهربائية صغيرة مثل «أي ـ ب» الكومباكت واي ـ غولف الهاتش باك.

وستعرض «ديملر مرسيدس»، ثاني أكبر شركة سيارات أجنبية في اليابان موديلين فقط في طوكيو، وذلك لأول مرة في تاريخها منها سيارة «آ.ام. جي « الرياضية السوبر.

وارتفعت نسبة عدد السيارات الميني أو الصغيرة في معرض طوكيو الحالي من 14 بالمئة عام 2011 إلى أكثر من 33 بالمئة هذا العام، حيث إن شركة دايهاتسو موتور عرضت أيضًا موديل ميني لمنافسة سيارة S 660.

وتقول «هوندا» ثالث أكبر شركة يابانية، إن سيارات كاي التي من المعروف أنها مخصصة للمسنين وأصحاب الدخول المتواضعة باتت الآن فاخرة ورياضية لاجتذاب المستهلكين من الشباب. وزادت مبيعات السيارات الميني في السوق اليابانية إلى حوالي 39 بالمئة من إجمالي مبيعات السيارات الجديدة في السوق اليابانية خلال الشهور العشرة الأولى من هذا العام، حيث إن 66 بالمئة من سائقي هذه السيارات من النساء والمسنين فوق 60 سنة.

ورغم أن السيارات المينى شائعة في دول أخرى مثل سيارة هيلمان إيمب في بريطانيا، وفيات 500 في إيطاليا، لكن حجم مبيعاتها لا يصل إلى النسبة اليابانية.

بدأ معرض طوكيو للسيارات عام 1954 وتتابعت الدورات بصفة دورية كل سنة أو سنتين وصولا للدورة الثالثة والأربعين.. من ضمن الطرازات الجديدة التى سيتم الكشف عنها لأول مرة سيارة SUV جديدة من ميتسوبيشي بالإضافة لمفهوم الشركة عن الجيل القادم من مركبات MPV وسيارات كروس أوڤر الصغيرة وجميعها بمحركات هجينة. وكشفت بورش عن «باناميرا تيربو اس» التي تأتي بمحرك V8 سعة 4800 سي سي مزود بتربو مزدوج كما يمكن الحصول على نسخة « اكسكتيف» من نفس السيارة بقاعدة عجلات أطول.

وأوضحت الشركة الألمانية أن الموديل الجديد سيكون أقوى من الموديل السابق، حيث تم تزويد المحرك ثماني الأسطوانات بسعة 4000 سي سي باثنين من الشواحن التوربينية ليولد قوة مقدارها 419 كيلووات/570 حصانا، ويدور بعزم دوران أقصى مقداره 800 نيوتن/متر. وبفضل هذه القوة الهائلة تنطلق سيارة الصالون الرياضية من الثبات إلى سرعة 100 كيلومتر/ساعة في غضون 3.8 ثواني فقط، وتصل سرعتها القصوى إلى 310 كيلومتر/ساعة.

أما نيسان فسيارتها الاختبارية المستقبلية «بلايد غليدر» كانت من ضمن عوامل الإثارة في المعرض بفضل تصميمها الشراعي.. وبما أن المعرض في اليابان فأهل البلاد هم خاطفوا الأضواء حيث قامت دايهاتسو بعرض مفهومها للشاحنات الصغيرة تحت اسم «اف سي داك» التي تعتمد في حركتها على محرك كهربائي، أما هوندا فعرضت على منصتها S660 التي تنتمي لفئة السيارات الرياضية المدمجة صغيرة الحجم، وجاءت تويوتا لتعرض سيارة مستقبلية تلائم الإطار الذي يدور حوله المعرض وتعتمد سيارة تويوتا الجديدة على خلايا وقود الهيدروجين.

17