معرض فارنبوروه للطيران يعد بقفزة في صناعة الطيران العالمية

الأربعاء 2014/07/16
طائرات أيه 330 نيو من أكثر الطائرات توفيرا للوقود على الاطلاق

فارنبوروه (بريطانيا) – توقع مراقبون أن يشهد معرض فارنبوروه للطيران في بريطانيا صفقات كبيرة جديدة، لكن أبرز أحداثه كان الكشف عن طائرة أيه 330 نيو، لتلبية الطلب المتزايد على الرحلات المنخفضة التكلفة وخفض استهلاك الوقود.

كشفت شركة ايرباص الاوروبية العملاقة لصناعة الطائرات أمس في معرض فارنبوروه لصناعات الطيران، عن طائرة “أيه 330 نيو” للركاب للمسافات الطويلة التي تعد تحديثا لطائرة أيه 330، لتلبية الطلب المتزايد على الرحلات الاقل كلفة وخفض استهلاك الوقود.

وقالت شركة ايرباص أن الطائرة الجديدة المنافسة لطائرات بوينغ 787 دريملاينر، ستتوافر بطرازين هما أيه 330 نيو وأيه 330-900 نيو.

وتوقع رئيس ايرباص لصناعة الطائرات فابريس بريجييه أن تصل الطلبيات على الطائرة الجديدة إلى 100 طائرة خلال معرض فارنبوروة، وأعطى أقوى اشارة حتى الآن إلى أن قرار تحديث الطائرة قد يوقف تطوير الطراز أيه350-800.

وقال توم اندرز الرئيس التنفيذي لمجموعة ايرباص ان طائرات ايه 330 “مهمة جدا في مجموعتنا. كما أنها من أقوى الطائرات التجارية وأكثرها توفيرا للوقود على الاطلاق”.

ويجري المعرض بالقرب من لندن وعادة ما يشهد معركة بين ايرباص ومنافستها الاميركية العملاقة بوينغ.

وتزامن افتتاح المعرض عن إعلان عدد كبير من الصفقات بينها إعلان شركة “أير ليس″ الأميركية عن طلب مؤكد لشراء 60 طائرة ايرباص “أيه 321 نيو” ذات الممر الواحد تبلغ قيمتها الاولية 7.23 مليار دولار.

كما وقعت الشركة مذكرة تفاهم تكون بموجبها اول عميل لطائرات أيرباص أيه 330-900 نيو” بشرائها 25 طائرة عريضة. وتبلغ القيمة الاجمالية للصفقات 14 مليار دولار.

وتوقع ديفيد جويس الرئيس التنفيذي لجنرال إلكتريك أفييشن أن تفوز الشركة بطلبيات والتزامات قيمتها 30 مليار دولار في معرض فارنبوروه.

وأضاف أن الشركة تأمل في وضع اللمسات الأخيرة على صفقة محركات لطائرات من نوع بوينغ 777 اكس مع الخطوط الجوية القطرية قريبا.

وخيمت الشكوك حول المشاركة الروسية في أكبر معرض جوي في العالم بعد ان دعا نائب رئيس الوزراء الروسي المندوبين الروس الى العودة الى بلادهم.

وعلى خلاف السنوات السابقة التي اجتذبت خلالها المنتجات العسكرية الروسية الاهتمام لم تظهر في معرض فارنبوروه معدات عسكرية روسية بعد ان دخلت موسكو في مواجهة مع الغرب بشأن أوكرانيا.

وتجاهلت بريطانيا روسيا الاسبوع الماضي ولم توجه الدعوة لأي مسؤولين في حكومتها لحضور المعرض الذي يقام كل عامين. وقال منظمون أن أكثر من 100 مندوب روسي لم يتمكنوا من الحضور لتعذر حصولهم على تأشيرات دخول.

وتلقى برنامج شركة بومباردييه الكندية المؤجل منذ فترة طويلة لطائرات الفئة سي دفعة أمس حين أعلنت الشركة عن طلبيتين مبدئيتين لإجمالي 24 طائرة قيمتها نحو 1.6 مليار دولار.

وقالت إنها وقعت اتفاقا مع الناقلة الصينية تشي جيانغ لونغ لتزوديها بعشرين طائرة من الفئة سي.

وأضافت الشركة التي تنتج الطائرات والقطارات إن البتراء للطيران الأردنية وقعت خطاب نوايا لشراء نحو أربع طائرات سي.اس 100 وسي.اس 300.

وأعلنت شركة بوينغ ان الخطوط الاقتصادية البريطانية “مونارك” تضع اللمسات النهائية على شروط شراء 30 طائرة من طراز “737 ماكس 8 بالمئة بقيمة 3.1 مليارات دولار، في أول مرة تتحول فيها الشركة لشراء لطائرات ذات ممر واحد من شركة ايرباص الى الشركة الاميركية.

ووافقت شركة “اوكاي ايرويز” اول شركة طيران صينية خاصة، على شراء 10 طائرات بوينغ 737 ذات الممر الواحد بقيمة أولية تبلغ نحو مليار دولار.

أما مجموعة “امبرير” البرازيلية، ثالث اكبر شركة في العالم لصناعة الطائرات التجارية، فأعلنت عن حصولها على طلب بقيمة 2.4 مليار دولار لبيع 50 طائرة ركاب لشركة “ترانز ستيتس” الاميركية.

10