معرض فرانكفورت للسيارات.. موسم الموديلات الرياضية

الأربعاء 2013/09/11
المعرض الدولي بفرانكفورت يقدم أهم الموديلات منذ 1879

فرانكفورت – يُعد معرض فرانكفورت الدولي، أحد أهم وأبرز معارض السيارات حول العالم، نظراً لتاريخه الذي يمتد لأكثر من قرن مضى، قدم خلاله المعرض عدداً لا يُحصى من الموديلات التي سطرت تاريخ عالم السيارات، منذ الدورة الأولى، عام 1879.

انطلق معرض فرانكفورت للسيارات الذي سيسمح لعشاق السيارات بالتعرف على العديد من المفاجآت المنتصبة على أربع عجلات تحت مسميات متألقة من الشركات.

وتحتفل بورش «918 سبايدر» بتقديمها العالمي الأول وتسجل هذه السيارة الرياضية الخارقة المزودة بنظام دفع مختلط مع قابس بداية عهد جديد في صناعة السيارات الرياضية، إذ لم يسبق لسيارة رياضية خارقة مخصصة للاستخدام اليومي أن وفرت أداء ديناميكيا مذهلا شبيها، بالتناغم مع استهلاك متدن للوقود، مماثل لما هو معهود في سيارة مدمجة. وتكتمل مجموعة بورش من السيارات الرياضية مع «911 توربو» الجديدة، التي تطل على الجمهور العالمي للمرة الأولى في معرض فرانكفورت. بالإضافة إلى ذلك، يتخذ الجيل الجديد من باناميرا منصة عرض بورش في فرانكفورت صرحا لتجسيد النطاق الشاسع والفريد لمجموعة طرازات بورش، إذ يزخر هذا الطراز بنسخة «باناميرا إس إي-هايبريد» الرائدة، التي تبرز كأول سيارة مزودة بنظام دفع مختلط مع قابس ضمن فئة السيارات الفاخرة.

وتحضر فيراري بسيارتها «458 سبسيال» وهي أحدث المنتجات التي تجسد فلسفة فيراري الجوهرية المتمحورة حول الابتكارات والبحوث التقنية الخارقة، التي ولدت في هذه الحالة تقدما في القوة والديناميكا الهوائية ودينامية المركبة، لتحول طراز 458 إيطاليا الاستثنائي بالفعل إلى سيارة جديرة حقا بلقب «سبسيال». والنتيجة، في الواقع، هي نموذج سيارة رياضية جديدة بالكامل وخارقة المواصفات والأداء.

وتنضم «458 سبسيال» إلى سيارات علامة مارانيلو في المجموعة التي تضم طرازي 458 إيطاليا و458 سبايدر الحائزين على العديد من الجوائز. وقد تم تصميم سيارة برلينتا الجديدة المجهزة بمحرك V8 مثبت بوضعية وسطية-خلفية لتعزيز الأداء والانطلاق بحماسة القيادة إلى مستويات غير مسبوقة، وفي الوقت ذاته ضمان السلاسة وسهولة التحكم في جميع الظروف.

اما لمبورغيني فتقدم موديل غلاردو LP 570-4 سكوادرا كورس، فهذا الموديل الذي تم تطويره من غلاردو سوبر توريفو ، وتم تسميتها على اسم قسم السباقات بلمبورغيني ، تأتي لتجلب روح السباقات إلى الشوارع كما تصفها لمبورغيني . فهي تعتمد على العديد من قطع البدن المصنعة من الكاربون فايبر، إضافة إلى غطاء محرك سهل الفتح، وجناح خلفي ثابت .

وتعمل سكوادرا كورس بمحرك V10 يولد 570 حصانا ويتصل بناقل حركة من ست سرعات يدفع بهذا الثور الإيطالي والذي يزن 1340 كغم إلى سرعة 100 كم في الساعة خلال 3.4 ثانية ، وإلى سرعة 200 كم في الساعة خلال 10.4 ثانية ، إضافة إلى سرعة قصوى تصل إلى 320 كم في الساعة.

وتغازل لكزس عشاقها بسيارة الـ «كروس أوفر» الرياضية المتعددة الاستعمالات التجريبية، حيث سيعكس ظهور هذه السيارة للمرة الأولى عالمياً خلال المعرض الإمكانات الكبيرة التي تمتلكها لكزس في تطوير مركبات الـ «كروس أوفر» المدمجة التي تشكل إضافة نوعية لمجموعتها الواسعة من المركبات.

وقد تم تزويد هذا الموديل بخاصية جديدة لنظام لكزس الهجين الذي تم تعديله ليتناسب مع أداء المركبات الرياضية متعددة الاستعمالات.

وتزين أودي جناحها في المعرض بموديل نموذجي من «كواترو سبور»، التي تحمل راية التصميم المتميز الذي عرفه الجيل السابق آنذاك ولكن بخطوط كوبيه سريعة وإطلالة عصرية ورياضية أكثر من أي وقت مضى، وتمتاز بإطلالتها القوية النابعة من الخطوط الحادة والنهايات القصيرة إضافة إلى الجهة الخلفية ذات الخطوط المسطحة التي تندمج جميعها ببعضها بعضاً بدقة متناهية وصولاً إلى المصابيح الأمامية المبتكرة.

17