معرض فني على سطح مبنى أردني يوثق يوميات سكانه

متساكنو عمارة يحوّلون خزانات المياه والجدران المكشوفة إلى لوحات تحمل رسوما كاريكاتيرية لفايروس كورونا ورسائل تشجع على البقاء في المنازل.
الجمعة 2020/05/15
أعمال فنية توثق لهذا الظرف العالمي الاستثنائي

عمان - قررت مجموعة من الجيران تقطن مبنى سكنيا واحدا الاستفادة من فترة العزل العام المتبعة في الأردن لمنع انتشار فايروس كورونا المستجد، عبر تحويل سطح المبنى الذي يعيشون فيه إلى معرض فني.

وقام سكان البناية تحت إشراف رسام الكاريكاتير الأردني أسامة حجاج بتحويل خزانات المياه والجدران المكشوفة إلى لوحات تحمل رسوما كاريكاتيرية لفايروس كورونا ورسائل تشجع الآخرين على البقاء في المنازل.

ولفت حجاج إلى أن ما بدأه كنشاط فردي عفوي أصبح مسعى مجتمعيا ومحاولة أعطت السكان شعورا بالهدف. وقال “في البداية كنت أقود هذه المبادرة بمفردي لكن مشاركة الجيران لي جعلتني أشعور بروح الفريق، لطالما كانت هذه رغبتي وطموحي بأن أقوم بإنشاء ورشة فنية.. وهو ما حصل دون تنظيم أو أي ترتيبات مسبقة”.

وقالت ابنته جودي، التي شاركت أيضا في الرسم، إن العمل الفني سيوثق لهذا الظرف العالمي الاستثنائي، وسيذكر في السنوات المقبلة بهذه الجهود المبذولة في سبيل الخروج من هذه المرحلة الفريدة من الزمن.

وأكد عمار الخياط، أحد جيران حجاج، “تواجدنا معا للبحث عن أفكار جديدة قوى أواصر الصداقة بيننا كجيران وقرب المسافات بيننا أكثر من ذي قبل”.

24