معرض لإبراز قيمة الموضة في إظهار قوة المرأة

الاثنين 2014/11/10
الملابس تعود إلى 150 عاما مضت لنساء كن في مواقع سلطة

لندن – من ثوب صوفي أخضر اللون كانت ترتديه رئيسة الوزراء البريطانية السابقة مارجريت ثاتشر إلى القمصان الدانتيل الذي كانت ترتديه النساء خلال معركتهن من أجل حق التصويت يبرز معرض جديد في لندن كيف كانت الملابس سمة مميزة لتمكين النساء.

ويضم معرض “قوة أزياء النساء” في متحف لندن للأزياء ملابس تعود إلى 150 عاما مضت وأصبحت مرتبطة بلحظات مهمة في حيوات نساء كن في مواقع السلطة.

وتشمل المعروضات قمصانا من الدانتيل الناعم كان يرتديه أعضاء حركة منادية بمنح حق التصويت للمرأة البريطانية في القرن التاسع عشر وفستانا أخضر لثاتشر بالإضافة إلى فستان سهرة أسود مطرز ارتدته الأميرة الراحلة ديانا. وقالت دونا لافداي وهي إحدى منسقات المعرض “عبر التاريخ كانت النساء يستخدمن الملابس بشكل متعمد لإبراز القوة والسلطة. حاولنا أن نقدم سياقا تاريخيا وأن نطرح الفكرة الكاملة من استخدام الملابس للتعبير عن القوة”.

لكنها حرصت على التمييز بين النساء اللواتي يستخدمن الملابس لإبراز حالة التمكين وبين الموضة التي سادت خلال ثمانينات القرن الماضي لارتداء أزياء تعبر عن القوة.

ويهدف المعرض إلى تسليط الضوء على الكيفية التي استخدمت بها النساء الملابس لتحديد الطريقة التي يردن أن ينظر إليهن المجتمع بها. وقالت لافداي إن الملابس “ليست شيئا يقيد النساء أو يستعبدهن بل هو شيء تتفاعل معه النساء ويستخدمنه ليبرزن بشكل فردي حس الأناقة والتمكين والسلطة”.

24