معرض لرسائل غرام وذكريات علاقات فاشلة

الثلاثاء 2014/01/28
معرض يوثّق "الحب المفقود"

مكسيكو - ستحظى العلاقات الغرامية الفاشلة، والعلاقات الأسرية المحطمة، لأول مرة في التاريخ بمعرض يضم آثارها الحزينة. إذ يجمع متحف في مكسيكو سيتي رسائل الغرام والحيوانات المحنطة والمذكرات اليومية لتنظيم معرض عن العلاقات الفاشلة.

أعلن متحف أوبخيتو ديل أوبخيتو في مكسيكو سيتي أنه قد تسلم 200 قطعة من آثار الحب الفاشل والزيجات المحطمة والأسر المفككة خلال اليوم الأول لعملية تجميع لهذا النوع من الذكريات، قصد عرضها على الجمهور.

وقالت مديرة المتحف بولينا نيومان: “إننا مندهشون وسعداء إلى حد ما، لكننا أيضا مرعوبون”.

ويقوم على تنظيم هذا المعرض المتحف الكرواتي للعلاقات المحطمة، حيث يمكن مشاهدة هذه الأشياء التذكارية بالعاصمة المكسيكية في 12 مارس المقبل مع قطع شبيهة تذكر بالحب المفقود من أوروبا وأفريقيا وآسيا.

وستصبح هذه الأشياء التذكارية فيما بعد جزءا من المعرض الدائم في زغرب. يذكر أن المتحف الكرواتي نال جائزة في عام 2011 بوصفه أكثر المتاحف في أوروبا ابتكارا وإبداعا.

24