معرض للفن الخيري في البحرين لرعاية الأيتام

الأربعاء 2014/04/30
افتتاح المعرض الخيري الأول من قبل وزيرة الثقافة البحرينية

المنامة – اختتم مؤخرا بالمنامة المعرض الفني الخيري الأول، الذي تنظمه مؤسسة سوفرن الفنية الخيرية بالتعاون مع مدرسة ابن خلدون الوطنية والمؤسسة الخيرية الملكية ووزارة الثقافة البحرينية في مركز الفنون.

وقدّم المعرض الأعمال الفنية لطلاب مدرسة ابن خلدون، فيما خصص ريعه لدعم أهداف المؤسسة الخيرية الملكية في رعاية أكثر من 5 آلاف يتيم تكفلهم المؤسسة.

وتوجهت وزيرة الثقافة البحرينية الشيخة مي بنت محمد آل خليفة في افتتاح المعرض بالشكر إلى رئيس مجلس أمناء المؤسسة الخيرية الملكية الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة على دعمه المتواصل للأيتام والأرامل والمحتاجين من داخل البحرين وخارجها.

كما أشادت بعمل المنظمين وبأعمال الطلاب المشاركين في المعرض، وقالت إن افتتاحها للمعرض يأتي في إطار حرص وزارة الثقافة البحرينية على تأصيل مفهوم الفن في قلوب شتى الفئات المجتمعية، كبارا وصغارا، خصوصا مع احتفال مملكة البحرين بـ”الفن عامنا” لعام 2014، إذ تحتفي مملكة البحرين بالفن والإبداع طوال العام بوصفهما لغة الشعوب والتواصل بين الحضارات. كذلك أوضحت الوزيرة أن للمدرسة دورا مهما في تشكيل الوعي الأول للأطفال بأهمية الفن في حياة الإنسان، فهو ليس ترفا بل حاجة إنسانية تخلق الحب والسعادة في قلوب البشر وتمكنهم من التعبير عن أنفسهم وتطلعاتهم.

على صعيد متصل، ثمن مصطفى السيد الأمين العام للمؤسسة الخيرية الملكية الشراكة المجتمعية التي حققها هذا المعرض، وبدور سوفرن وابن خلدون في دعم أبناء المؤسسة الخيرية الملكية وتقديم العون لهم في مختلف المجالات وسد احتياجات الأيتام في الجوانب الصحية والتعليمية والاجتماعية، مشددا على تشجيع مدرسة ابن خلدون لطلابها على عمل الخير والمساهمة فيه، والذي يمثل عملا كبيرا ومثالا يحتذى للآخرين للبذل من وقتهم وجهدهم والإسهام في خدمتهم.

كما بين السيد أن مؤسسة سوفرن ومدرسة ابن خلدون سباقتان في رسم الابتسامة على وجه أكثر من 5 آلاف يتيم تدعمهم المؤسسة، وأشار إلى أن هذا المعرض له دور كبير في تعزيز الشراكة المجتمعية مع مختلف الجهات والمؤسسات لدعم مسيرة العمل الخيري.

16