معرض "مسارات" الجزائري غاب عن مساره فنانوه

المعرض يستمر حتى 13 يناير 2021 دون حضور المشاركين فيه بسبب الوباء.
الأربعاء 2020/09/23
حضرت اللوحات وغاب الفنانون

الجزائر - انطلق في الجزائر معرض تشكيلي بعنوان “مسارات”، شارك فيه فنانون من دول عربية وإسلامية بلوحاتهم دون أن يحضروا، بسبب غلق المجال الجوي، في إطار تدابير مواجهة كورونا.

المعرض تنظمه “ديوانية الفن”، في مقرها بمدينة الشراقة، في العاصمة الجزائر، ويستمر حتى 13 يناير 2021.

ويقدّم المعرض، أعمال 9 فنانين (لم يحضروا)، وهم السوداني راشد دياب، والإيراني شادي طلايي، والسعودية لولوة الحمود، والأردني محمد العامري، والمصريين محمد المصري ومحمد أبوالنجا، واللبنانية غادة زغبي، ومن الجزائر كل من رشيدة أزداواو وثيللي رحمون.

وقال مؤسّس الديوانية، حمزة بونوة، إنّ “الافتتاح كان يفترض أن يكون في 15 مارس الماضي، لكنه تأجل بسبب تفشي وباء كورونا في الجزائر”.

وأضاف بونوة أنّ “اللوحات المشاركة في المعرض، كانت قد وصلت قبل تفشي فايروس كوفيد – 19 في البلاد، وغلق المجال الجوي”.

وفي 17 مارس الماضي، قرّرت الجزائر إغلاق جميع الحدود البرية مع الدول المجاورة، وعلّقت جميع الرحلات الجوية من وإلى البلاد، كما أغلقت الملاحة البحرية باستثناء البواخر الناقلة للبضائع والسلع.

وتابع بونوة “الآن بعد الانخفاض المحسوس (في أعداد إصابات كورونا)، قرّرت افتتاح ديوانية الفن، ولا يمكن أن يبقى المشروع مؤجلا، وذلك من أجل كسر الروتين والشلل الذي سببه الوباء”.

وفي إطار تفادي الاكتظاظ ونقل عدوى كورونا بين زوار المعرض، قال بونوة “الافتتاح يمتدّ إلى غاية 28 سبتمبر الجاري”.

وأشار بونوة، إلى أن “الديوانية”، في معرضها الأول “مسارات”، تكرّم الفنانة التشكيلية الجزائرية الراحلة باية محيي الدين (1931-1998).

وذكر أن “ديوانية الفن” منصة ورواق فنون، لعرض وتبادل الأعمال الفنية، والنقاش حول الفن الشرقي والإسلامي، من جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وباقي العالم.

14