معرض "نشاز" يجمع ما لا يمكن جمعه

الخميس 2017/10/12
السباحة عكس التيار

المنامة - شهد مركز الفنون بالمنامة مؤخرا افتتاح معرض “نشاز”، بحضور الشيخة هلا بنت محمد آل خليفة مديرة إدارة الثقافة والفنون بهيئة البحرين للثقافة والآثار، ومواكبة عدد من الفنانين البحرينيين والمهتمين بالشأن الثقافي في المملكة.

ويعد معرض “نشاز” جزءا من سلسلة معارض جماعية انطلقت عام 2015 وتشارك فيها كل عام مجموعة من المبدعين البحرينيين الشباب، الذين ينتمون لتخصصات مختلفة كالموسيقى، الهندسة، الفن التشكيلي وغيرها، حيث جاء المعرض الأول عام 2015 بعنوان “إيقاع مجرد”، أما في عام 2016 فجاء باسم “تواز”.

ويشارك في المعرض هذا العام كل من الموسيقي محمد حدّاد، مريم النعيمي، علي حسين، أحمد الكوهجي وميسم الناصر.

وكما يستدل من اسمه “نشاز”، فإن المعرض يضم تراكيب فنية مفاهيمية تعكس ملامح التنافر في المجتمعات من خلال الأعراف والمواقف الاجتماعية التي غالبا لا نلقي لها بالا في الحياة اليومية. وأوضح الفنان علي حسين المشارك في المعرض أن “النشاز مفهوم يدل على تركيبة مزعجة من الأشياء لا تسرّ أو تتفق مع الحواس، وغالبا حاسة السمع. هذه الأشياء، عندما توضع معا، تبدو متنافرة، متحدية المعايير والذوق المعهود”.

فيما قال المهندس أحمد الكوهجي “على الرغم من أن النشاز قد يسبب حالة من عدم الارتياح، إلا أنه يساعد في خلق جو من التوتر والحيوية في التراكيب. وفي حالة المجتمع، يشير النشاز إلى السباحة عكس التيار”.

ويذكر أن المعرض يستمر حتى تاريخ 31 أكتوبر الجاري، وسيكون ضمن برنامج فعاليات مهرجان البحرين للموسيقى في نسخته السادسة والعشرين، والذي ينطلق يوم 19 أكتوبر 2017 في مسرح البحرين الوطني مع فرقة “حفل أستري” الفرنسية.

14