معرض "وشائح تشكيلية" لإعلاء صوت ليبيا

ثلاثة عشر فناناً من جميع أنحاء ليبيا يشاركون في المعرض لترسيخ ثقافة الجمع ونبذ الفرقة وتخفيف حدة التوتر الموجود في الانقسامات السياسية الراهنة.
السبت 2019/03/23
من أجل رؤية ثاقبة وأفكار ناضجة وجماليات راقية (لوحة عبدالقادر بدر)

طرابلس - تنظم جمعية الملتقى المتوسطي للفنون  بالتعاون  مع  مجموعة  من الفنانين الليبيين الحاضرين على  الساحة التشكيلية الليبية معرض "وشائح تشكيلية" في منتصف شهر أبريل القادم خلال فترة ثلاثة أيام في دار حسن الفقيه بالمدينة القديمة طرابلس.

وجاء في بيان أصدرته جمعية الملتقى المتوسطي للفنون وتحصلت "العرب" على نسخة منه أنه "في زمن انحسار الفعل الثقافي، وشح الموارد المالية المخصصة من الميزانية العامة لدعم المناشط الفنية. في زمن نفضت المؤسسات المعنية أياديها من المهام التاريخية الموكلة إليها، احتضاناً ورعاية وتوظيفاً للفنون. زمن استشرت فيه الفوضى أرجاء المكان، وبدأ شبح الانقسام يخيم على جغرافيا الوطن، نتيجة التجاذبات السياسية والجهوية والقبلية، زمن علت فيه ثقافة القبح والقيم المادية والمعايير المغلوطة، وبخست فيه القيم المعنوية والأخلاقية والجمالية".

وأضاف البيان "ترتفع أصوات شابة من شرق وغرب البلاد وجنوبها، تجلجل بالإبداع وبخطابات التشكيلي جادّة،لا ترتهن إلى الذائقة الرخيصة ولا إلى المفاهيم الرثة، بل تقدم رؤية ثاقبة وأفكار ناضجة وجماليات راقية. جمعتهم (وشيجة) الهم الفني والوطني والانتماء إلى الأرض وإلى الجيل ذاته، وإلى المصير ذاته".

وأكد البيان أنه "بعزم لا يلين وبإصرار لا يفتأ، قررت ثلة من الفنانين التشكيليين المنتمين إلى (جمعية ملتقى المتوسطي للفنون التشكيلية)، إقامة معرض جماعي يضم ثلاثة عشر فناناً ويكون عنوانه (وشائج تشكيلية) يحتضنه رواق عبدالمنعم بن ناجي بدار الفقيه حسن الفقيه الكائنة بزقاق الفرنسيس بقرب من قوس ماركوس أوريليوس المدينة القديمة طرابلس، في الفترة من 15 وحتى 17 أبريل 2019".

فنانون في مشهد فني واحد
فنانون في مشهد فني واحد

ويتخلل العرض الفني ندوة حول "المشهد التشكيلي الراهن وما تم تحقيقه خلال عشرة سنوات مضت وأيضا أسباب غياب الفن التشكيلي الليبي في الإعلام المحلي والعربي".

وجاء موضوع  المعرض كنوع من لملمة أطراف الوطن  في مشهد فني  واحد حيث أن الفنانين المشاركين من جميع أنحاء ليبيا كلها، شرقها وغربها وجنوبها وإعلاء صوت الوطن وترسيخ ثقافة الجمع ونبذ الفرقة وتخفيف حدة التوتر الموجود والمتجلي في الانقسامات السياسية الراهنة.

ويأتي هذا الحدث الفني بعيدا عن أي دعم من وزارة أو جهات رسمية بالدولة الليبية.

ويشارك في المعرض الفنانون: علي المنتصر وعبدالقادر بدر وعبدالله سعيد ويوسف سيفاو وتوفيق العويب، وعدنان معيتيق ومريم العباني وهادية قانة وأحمد الغماري ومريم هنيدي ورمضان نصر ومحمد الخروبي وخالد الصديق وعبدالرحمن بركة.