معرض يقترح مراجعة الزوار لتاريخ الفن

المعرض "يقترح على الزائر أن يراجع رؤيته لتاريخ الفن في القرن العشرين في علاقته مع المكان والتصور المتوسطي".
الخميس 2018/04/26
معرض غير مسبوق في متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر

الرباط - تستضيف العاصمة المغربية الرباط حتى 27 أغسطس المقبل معرضا “غير مسبوق” يتمحور حول المتوسط، ويضم أعمالا لهنري ماتيس وبابلو بيكاسو وسالفادور دالي وجورج براك.

 ويقام معرض “المتوسط والفن الحديث” في متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر بالتعاون بين المؤسسة الوطنية للمتاحف في المغرب ومركز جورج بومبيدو في باريس الذي أعار غالبية اللوحات والمنحوتات والصور الثمانين المعروضة.

 وقال القيمون على المعرض إن هذا المعرض غير المسبوق في المغرب “يقترح على الزائر أن يراجع رؤيته لتاريخ الفن في القرن العشرين في علاقته مع المكان والتصور المتوسطي”.

وأكد مفوض المعرض كريستيان بريان وهو أمين مركز جورج بومبيدو أنه “معرض غير مسبوق وهو مسار يتتبع التسلسل الزمني بحسب المواضيع في الفترة الممتدة بين 1905 و1980 حول المتوسط”.

والأعمال موزعة على تسعة أقسام تتركز بحسب المواضيع. ويبدي المغرب الذي يضم حوالي 15 متحفا عاما، منذ سنوات عدة عزمه على إنعاش قطاع الثقافة خاصة في الرباط.

واستضاف متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر الذي دشن في 2014، في العام 2016، معرضا استعاديا ضخما للنحات السويسري ألبرتو جاكوميتي وفي 2017 معرضا للرسام الإسباني بابلو بيكاسو.

24