معركة أزلية تتجدد بين الغريمين دورتموند وبايرن في الدوري الألماني

يتجدد الصراع الأزلي بين دورتموند وبايرن ميونيخ فيما سيظل فريق لايبزيغ يترقب نتيجة هذه القمة التي تندرج في إطار منافسات المرحلة الحادية عشرة من البوندسليغا.
الجمعة 2016/11/18
قدرة على التجاوز

برلين - يسعى بوروسيا دورتموند إلى ضرب عصفورين بحجر واحد عندما يستضيف بايرن ميونيخ المتصدر على ملعب سيغنال إيدونا بارك في لقاء قمة ضمن المرحلة الحادية عشرة من بطولة ألمانيا لكرة القدم. ويهدف دورتموند إلى الفوز على غريمه التقليدي في السنوات الأخيرة وتقليص الفارق عنه إلى ثلاث نقاط ليدخل صلب الصراع على اللقب.

ورأى قائد بايرن ميونيخ فيليب لام أنه يتعين على فريقه أن يلعب بأفضل ما لديه لكي يعود بنتيجة إيجابية، وقال في هذا الصدد “يدرك اللاعبون صعوبة المهمة، يتعين علينا أن نكون في كامل مستوانا لتحقيق نتيجة إيجابية هناك. لقد أظهر بوروسيا دورتموند خصوصا في دوري أبطال أوروبا أنه يستطيع تقديم كرة قدم من مستوى عال وهذا ما بدا واضحا في مباراته ضد ريال مدريد”.

وتلقى دورتموند خبرين سارين تمثلا بعودة قائده مارسيل شميلتسر لخوض المباراة ضد الفريق البافاري بعد أن غاب عن مباريات عدة الشهر الماضي بداعي الإصابة، وعاود مهاجمه ماركو رويس تدريباته ومن المتوقع أن يكون ضمن التشكيلة للمرة الأولى منذ نهائي كأس ألمانيا في مايو الماضي ضد بايرن ميونيخ أيضا.

وفشل دورتموند في تحقيق الفوز على منافسه على ملعبه منذ عام 2012 عندما تغلب عليه محرزا اللقب المحلي. في المقابل، يحوم الشك حول مشاركة قلب دفاع بايرن جيروم يواتنغ والجناح الفرنسي فرانك ريبيري الغائب عن الملاعب منذ سبتمبر الماضي.

ويتقاسم بايرن ميونيخ حاليا صدارة البوندسليغا مع لايبزيغ، فيما يحتل بوروسيا دورتموند المركز الخامس بفارق 6 نقاط. وستكون المواجهة مثيرة بين ليفاندوفسكي ومهاجم دورتموند الغابوني بيار إيميريك أوباميانغ.

ويتصدر الأخير ترتيب الهدافين برصيد 11 هدفا بالتساوي مع الفرنسي أنطوني موديست مهاجم كولن، في حين يملك ليفاندوفسكي 7 أهداف. وقد يجد بايرن ميونيخ نفسه في المركز الثاني قبل انطلاق موقعة الكلاسيكر لأن لايبزيغ مفاجأة الموسم سيفتتح هذه المرحلة عندما يحل ضيفا على باير ليفركوزن المتذبذب المستوى الجمعة.

الملكي لم ينتصر على ملعب فيسنتي كالديرون في الدوري منذ 2013، وسيكون هذا آخر ديربي على هذا الملعب

وفي المباريات الأخرى، يلتقي أوغسبورغ مع هرتا برلين، وبووروسيا مونشنغلادباخ مع كولن، ودارمشتادت مع إينغولشتادت، وماينتس مع فرايبورغ، وفولفسبورغ مع شالكه، وهوفنهايم مع هامبورغ، وفيردر بريمن مع إينتراخت فرانكفورت.

اختبار حقيقي

حالة من الالتباس سادت جميع أنحاء أسبانيا في الوقت الراهن نظرا لما اعتبروه بأن ريال مدريد يحتل صدارة الدوري الأسباني لكرة القدم بفضل تعثر منافسيه وليس لأنه يستحق ذلك. كفاءة وشخصية ريال مدريد لم تخضعا لاختبار حقيقي حتى الآن في الموسم الحالي.

كل هذه الأمور ستتغير الآن، ففي غضون خمسة أسابيع يخرج كريستيانو رونالدو ورفاقه لمواجهة أتلتيكو مدريد ثم برشلونة، قبل أن يطير الفريق إلى اليابان للمشاركة في مونديال كأس العالم للأندية. وقال الفرنسي زين الدين زيدان مدرب الريال “ندرك أن أمامنا فترة اختبار تنتظرنا، علينا أن نكون منظمين بشكل جيد وحذرين”.

ريال مدريد الفريق الوحيد الذي لم يتعرض لأي هزيمة في الموسم الحالي، يتصدر جدول ترتيب الليجا بفارق ست نقاط أمام اتلتيكو صاحب المركز الرابع ، والذي يدرك أنه لا بديل أمامه سوى الفوز على النادي الملكي خلال المباراة التي تجمع بينهما، السبت، على ملعب فيسنتي كالديرون في المرحلة الثانية عشرة من المسابقة من أجل إحياء فرصته في المنافسة على اللقب.

وقال جابي قائد اتلتيكو “نحتاج حقا إلى تقليص الفارق في الصدارة، وهذا يعني ضرورة الفوز السبت”. وأضاف “الريال فريق رائع، لكننا فزنا عليه عدة مرات من قبل، أعتقد حقا أننا سنفعل ذلك مجددا”.

ومن المتوقع أن يلحق مهاجم أتلتيكو أنطوان غريزمان بالمباراة رغم غيابه عن مباراة المنتخب الفرنسي أمام كوت ديفوار الثلاثاء، كما يستعد نيكولاس غايتان للعودة. ولم يحقق الريال أي فوز على ملعب فيسنتي كالديرون في الدوري الأسباني منذ 2013، وستكون مباراة السبت هي آخر لقاء ديربي يقام على هذا الملعب قبل انتقال أتلتيكو إلى ملعبه الجديد الصيف المقبل.

ويوم السبت أيضا يلتقي برشلونة الوصيف مع ضيفه ملقة، ولكن مثلث خط الهجوم الكاتالوني المؤلف من ليونيل ميسي ولويس سواريز ونيمار ربما يعاني من الإرهاق بعد المشاركة في تصفيات قارة أميركا الجنوبية المؤهلة لمونديال روسيا 2018.

ويفتقد برشلونة صاحب المركز الثاني بفارق نقطتين عن الريال، جهود جيرارد بيكيه وخوردي ألبا وإندريس إنييستا. وفي مباريات أخرى السبت يلتقي ديبورتيفو لاكوورنا مع ضيفه إشبيلية صاحب المركز الخامس وإيبار مع ضيفه سيلتا فيغو.

نيس المتصدر يريد استعادة نغمة الفوز عندما يحل ضيفا على سانت اتيان في المرحلة الثانية عشرة من بطولة فرنسا لكرة القدم

ويلتقي، الأحد، ديبورتيفو ألافيس مع ضيفه إسبانيول وبلنسية مع ضيفه غرناطة وسبورتينغ خيخون مع ضيفه ريال سوسيداد وأتلتيك بيلباو مع ضيفه فياريال صاحب المركز الثالث. وتنطلق الجولة الثانية عشر من الليغا، الجمعة، بمباراة ريال بيتيس مع ضيفه لاس بالماس.

استعادة نغمة الفوز

يريد نيس المتصدر استعادة نغمة الفوز عندما يحل ضيفا على سانت اتيان في المرحلة الثانية عشرة من بطولة فرنسا لكرة القدم.

وكان الفريق الجنوبي بقياد مهاجمه الإيطالي المشاكس ماريو بالوتيلي مني بخسارته الأولى هذا الموسم في المرحلة الماضية بسقوطه أمام كاين 0-1. وحافظ نيس على صدارة الترتيب برصيد 29 نقطة بفارق 3 نقاط عن جاره موناكو في حين يحتل باريس سان جرمان بطل المواسم الأربعة الماضية المركز الثالث بفارق الأهداف عن فريق الإمارة. وكان بالوتيلي اعتبر في تصريحات صحافية أن إحراز فريقه بطولة فرنسا ممكن لكن الأمر لن يكون سهلا.

وقال بالوتيلي “إحراز اللقب ممكن لكن دونه صعوبات. حتى الآن لم نلعب سوى 12 مباراة، لكني متواجد في صفوف الفريق من أجل إحراز الألقاب وبالتالي أعتقد بأن التتويج باللقب ممكن”. وسجل بالوتيلي 7 أهداف في 8 مباريات خاضها مع الفريق الجنوبي منذ انتقاله إليه مطلع الموسم الحالي قادما من ليفربول الإنكليزي.

في المقابل، يحل موناكو ضيفا على لوريان. ويغيب عن موناكو لاعب وسطه البرتغالي جواو موتينيو. وأكد مدرب موناكو البرتغالي ليوناردو غارديم أنه سيكشف الحالة البدنية للاعبيه الدوليين وعلى رأسهم الكولومبي راداميل فالكاو قبل تأكيد مشاركتهم أساسيين من عدمها. في المقابل، يريد باريس سان جرمان مواصلة الضغط على نيس عندما يستضيف نانت في مباراة سهلة نسبيا على ملعب بارك دي برانس.

وسيغيب عن صفوف فريق العاصمة لاعب وسطه الدولي أدريان رابيو الذي أصيب خلال مباراة فرنسا مع ساحل العاج الودية وسيبتعد عن الملاعب لفترة ثلاثة أسابيع على الأقل. وفي المباريات الأخرى، يلتقي ليل مع ليون، وباستيا مع مونبلييه، ونانسي مع ديغون، ورين مع إنجيه، وتولوز مع متز، وغانغان مع بوردو، ومرسيليا مع كاين، وسانت إتيان مع نيس.

23