معركة الأفريقي والنجم تشد الأنظار في قمة الدوري التونسي

السبت 2015/02/28
كلاسيكو ناري حاسم في صدارة الدوري التونسي

تونس - تتواصل منافسات الدوري التونسي لكرة القدم على نسق حثيث، إذ تدور نهاية هذا الأسبوع لقاءات الجولة الثالثة لمرحلة الإياب. وسيكون النادي الأفريقي صاحب الصدارة بــ39 نقطة يوم غد الأحد أمام اختبار جدي وفي غاية الأهمية ضد ملاحقه المباشر النجم الساحلي الذي يحتل المركز الثاني بــ34 نقطة.

ويسعى أبناء المدرب الفرنسي شانشيز إلى استغلال عامل الجمهور باعتبار أن قرابة 15 ألف متفرج سيحضرون بملعب رادس لمساندة الفريق، كما أن تشكيلة الأفريقي ستسجل عودة الجزائري هشام بلقروي وياسين الميكاري وحسين ناطر الذين استوفوا عقوبة البطاقة الصفراء الثالثة وهو ما يعني أن المدير الفني دانيال سانشيز سيقدم التشكيلة المثالية لفريق باب جديد.

وقد خير سانشيز أن يجري تمارين يوم أمس الجمعة واليوم السبت دون حضور الجمهور لتمكين لاعبيه من التركيز الكلي على مواجهة يوم غد الأحد لأهمية نتيجتها النهائية. وفي الجهة المقابلة سيبحث النجم الساحلي عن تدارك عثرتي الجولتين السابقتين أمام النادي الصفاقسي (0-0) والملعب القابسي (1-1).

وسيدخل زملاء المثلوثي المباراة بشعار “ممنوع الهزيمة” حتى لا يعقد الفريق مسيرته في المنافسة على اللقب. ومن المنتظر أن يفرز هذا الكلاسيكو التقليدي منعرجا جديدا للدوري التونسي بما أن فوز الأفريقي يعني تدعيم هروبه في أعلى الترتيب بفارق 8 نقاط، أما فوز النجم فسيجعل الفارق بينه وبين الأفريقي يتقلص لنقطتين فقط.. وكل هذه العوامل تجعل من الجمهور التونسي ينتظر مباراة حماسية ومشوقة، كما سيكون هناك حوار داخل اللقاء بين مدربي الفريقين دانيال سانشيز وفوزي البنزرتي الذي فضل إخفاء أوراقه لهذه المواجهة. ويذكر أن لقاء الذهاب بين الفريقين كان قد انتهى لصالح النجم بثنائية نظيفة.

من ناحية أخرى سيكون الترجي الرياضي اليوم السبت في مهمة شبه سهلة بما أنه سيواجه فريقا يمر بفترة صعبة ونعني به الاتحاد المنستيري الذي كانت نتائجه في الجولات الأخيرة سلبية مما جعله ينحدر إلى المركز الـ13 بــ15 نقطة.

وسيحرص فريق باب سويقة على كسب نقاط الفوز التي قد تجعله يصعد إلى المركز الثاني إذا تعثر النجم والصفاقسي.

ويأمل رجال المدرب البرتغالي في مواصلة سلسلة النتائج الإيجابية في الفترة الأخيرة وتأكيد مكانتهم في دائرة المنافسة على اللقب.

وينزل المنافس الآخر النادي الصفاقسي صاحب المركز الثالث بــ32 نقطة ضيفا على مستقبل المرسى الذي يتواجد في المركز السابع بــ25 نقطة.

وقد أكد المدير الفني للصفاقسي غازي الغرايري أن منافسه يكون دوما صعب المراس فوق ميدانه، كما أشار إلى أن ملعب الشتيوي بالمرسى لا يساعد على اللعب، وأكد الغرايري عزم فريقه على تحقيق الفوز في المرسى بالذات لتأكيد الفوز الأخير في سباق الدوري وأيضا في سباق الكأس.

ويخرج فريق الملعب التونسي في رحلة صعبة إلى قفصة، فالمباراة يكتنفها الغموض خصوصا وأن اللاعبين قاطعوا التمارين منذ يوم الثلاثاء الماضي احتجاجا على عدم حصولهم على مستحقاتهم المالية، كما أن فريق قفصة سجل في الفترة الأخيرة استفاقة حاسمة مكنته من القفز إلى المركز الـ12 بــ18 نقطة بفارق 5 نقاط على الملعب التونسي صاحب المركز السادس.

بقية المقابلات يستضيف فيها شبيبة القيروان فريق الترجي الجرجيسي والنادي البنزرتي فريق مستقبل قابس والملعب القابسي فريق جمعية جربة.

22