معركة السكاكين تثير رعب الإسرائيليين

السبت 2015/10/17
حصيلة الشهداء الفلسطينيين تصل إلى 40 خلال أسبوعين

القدس - قُتل ثلاثة فلسطينيين بالرصاص، السبت، فيما قالت إسرائيل إنه احباط لهجمات بالسكاكين لكن شاهدة عيان فلسطينية لأحد الحوادث قالت إن هذه الواقعة جاءت نتيجة عنف مستوطنين يهود مع ارتفاع وتيرة التوترات بعد أكثر من أسبوعين من الاضطرابات.

وقال متحدث باسم الشرطة إن شرطة الحدود الإسرائيلية أوقفت صبيا يبلغ من العمر 16 عاما كان يسير "بطريقة مثيرة للريبة" في حي بمحيط القدس الشرقية لسؤاله. وأضاف أن الصبي استل سكينا وحاول طعن رجال الشرطة الذين قتلوه بالرصاص.

ووقع اطلاق ثان للرصاص قرب مستوطنة يهودية في مدينة الخليل بالضفة الغربية. وقال الجيش الإسرائيلي إن فلسطينيا حاول طعن مدني إسرائيلي كان يحمل سلاحا وأطلق الرصاص على المهاجم وقتله.

وقال والد طالبة فلسطينية في الصف الثانوي لرويترز إن ابنته التي شاهدت إطلاق الرصاص في الخليل قالت إن الواقعة حدثت عندما هاجم مستوطنون يهود الفلسطيني غير المسلح.

وفي الخليل أيضا قال متحدث باسم الشرطة إن فلسطينية طعنت شرطية من شرطة الحدود الإسرائيلية وأصابت يدها مضيفا أن الشرطة تمكنت من قتل المهاجمة بالرصاص.

وقتل أكثر من 40 فلسطينيا خلال الأسبوعين الماضيين بينهم مهاجمون بسكاكين ومحتجون قتلوا برصاص القوات الإسرائيلية خلال مواجهات مع رماة الحجارة. وقتل سبعة إسرائيليين في هجمات عشوائية في الشوارع أو الحافلات.

واندلعت أعمال العنف لأسباب منها غضب الفلسطينيين مما يعتبرونه تعديا متزايدا من اليهود على حرم المسجد الأقصى. وتقول إسرائيل إنها تحافظ على الوضع القائم للحرم القدسي.

وكثفت الولايات المتحدة المساعي لاستعادة الهدوء في المنطقة. وتحدث وزير الخارجية الأمريكي جون كيري على الهاتف مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس لبحث سبل إنهاء العنف. وسيلتقي كيري ونتنياهو هذا الأسبوع في ألمانيا.

1