معركة الهلال والأهلي في السعودية تبلغ مرحلة الحسم

الهلال يبحث عن التتويج بلقب الدوري للمرة الـ14 في تاريخه والثانية تواليا عندما يستضيف الفتح الرابع.
الخميس 2018/04/12
من كان الأسرع؟

الرياض – تجرى الخميس مباريات المرحلة السادسة والعشرين الأخيرة من الدوري السعودي لكرة القدم، والتي سيتم خلالها حسم اللقب لصالح الهلال بطل الموسم الماضي والمتصدر حاليا، أو الأهلي مطارده المباشر بفارق نقطة واحدة. ويبحث الهلال عن التتويج باللقب للمرة الـ14 في تاريخه والثانية تواليا، عندما يستضيف الفتح الرابع على ملعب جامعة الملك سعود، بينما سيكون الأهلي الباحث عن اللقب الرابع في تاريخه والثاني في المواسم الثلاثة الأخيرة، على موعد مع ضيفه أحد الذي يحتل المركز الأخير.

ويسعى الهلال إلى حسم اللقب بعد موسم مضطرب عانى فيه من النتائج السيئة التي أدت إلى خروجه من الكأس المحلية ودوري أبطال آسيا، وإقالة مدربه الأرجنتيني رامون دياز وتكليف مواطنه خوان براون بالمهمة. وفي مؤتمر صحافي الثلاثاء، قال براون “نعلم بأن اللقاء الأخير في الدوري مهم ونتيجته تعتبر مفترق طرق بالنسبة إلينا”.

وتابع “أمام الفتح نكون أو لا نكون، وجميع اللاعبين يدركون أهمية هذه المواجهة، وإذا أردت أن تكون بطلا، لا بد أن تخوض مواجهات قوية ومفصلية، ونحن مستعدون لتقديم كل ما لدينا للاحتفاظ باللقب”. ويتوقع أن يرمي الهلال بكل أوراقه لحسم المباراة لصالحه. واعتبر حارسه علي الحبسي أن “الفوز في مباراة الفتح سيكون ثمرة عمل الجهاز الذي بذل جهدا كبيرا منذ المعسكر الإعدادي”، مضيفا “سنخوض أهم مباراة في الموسم، فالجميع كان يرى أن مباراة الأهلي هي الأصعب ولكننا نرى العكس بأن لقاء الفتح هو الأصعب والأهم”.

وخاض الهلال والأهلي مباراة مرتقبة في المرحلة 25، انتهت بالتعادل السلبي وأرجأت حسم اللقب لصالح أحدهما. وقال الحبسي “تركيزنا عال من بعد مباراة الأهلي، والجميع مستعد لخوض هذه المباراة، والمهم بالنسبة إلينا هو أن نختتم موسمنا بالاحتفاظ باللقب”.

ويسعى الأهلي بدوره إلى الفوز على أحد عندما يستقبله على ملعب مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية، آملا في أي تعثر محتمل للهلال. ويحظى مدرب الأهلي الأوكراني سيرغي ريبيروف مدرب الأهلي بمجموعة من اللاعبين الدوليين مثل محمد العويس ومعتز هوساوي وتيسير الجاسم، وسيعول بشكل أساسي على السوري عمر السومة، أبرز هدافيه والعائد حديثا من إصابة أبعدته لفترة طويلة.

وستكون هذه المباراة الأولى بعد “احتواء” الأزمة التي نشبت بين السومة وريبيروف بعد استبداله في مباراة الأهلي، بمسعى من رئيس الهيئة العامة للرياضة في السعودية تركي آل الشيخ. وبعد تقارير عن احتمال رحيله عن الأهلي والانتقال إلى الوحدة الإماراتي، قال السومة هذا الأسبوع بعد زيارته لآل الشيخ “أنا باق في الأهلي وباق في الدوري السعودي”. ويعد السومة الهداف التاريخي للأهلي في الدوري، وسجل حتى الآن 84 هدفا منذ انضمامه إلى صفوفه في صيف العام 2014. وساهم اللاعب البالغ من العمر 29 عاما في عودة فريقه لمنصات التتويج بعدما قاده عام 2016 إلى لقب الدوري بعد انتظار دام أكثر من ثلاثة عقود.

وفي المباريات الباقية، يتطلع النصر الثالث إلى تحقيق فوز ختامي عندما يواجه القادسية على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالرياض. ويحتل النصر المركز الثالث برصيد 41 نقطة وضمن المشاركة في ملحق دوري أبطال آسيا للموسم المقبل، بينما نجا القادسية من الهبوط في الجولة الماضية مستفيدا من تعثر الرائد أمام الفيحاء ويأمل في تأكيد أحقيته بالبقاء.

ويأمل الاتفاق في تجاوز خسارته الأخيرة أمام الاتحاد (2-4) عندما يلاقي التعاون على ملعب الأمير محمد بن فهد بالدمام. ويسعى الاتفاق الذي يحتل المركز التاسع برصيد 33 نقطة، إلى تحسين مركزه، بينما يتطلع التعاون الخامس إلى للمركز الرابع أو على الأقل الحفاظ على مركزه.

ويطمح الباطن في تأكيد جدارته بالبقاء في دوري الكبار للعام الثاني تواليا عندما يستقبل الفيحاء، بينما يحل الاتحاد السابع ضيفا على الرائد الـ13، علما أن الأخير هبط رسميا لملحق الصعود والهبوط. ويركز الفيصلي على إنهاء موسمه بصورة مثالية عندما يستضيف الشباب. وقدم الفيصلي موسما جيدا توجه ببلوغ نهائي مسابقة الكأس، وهو يحتل المركز السادس برصيد 34 نقطة، بينما يحتل الشباب المركز العاشر برصيد 30 نقطة، بعد أحد في أسوأ مواسمه.

22