معركة الوصافة تشتعل في الدوري التونسي

كلاسيكو سيجمع النادي الصفاقسي بنظيره النجم الساحلي من المنتظر أن يشهد تنافسا كبيرا نظرا لأن الفائز سينفرد بالمركز الثاني المؤهل لمسابقة دوري أبطال أفريقيا.
الأربعاء 2019/05/22
كلاسيكو الترتيب

تتركز منافسات الجولة الـ23 من الدوري التونسي، الأربعاء، حول مركز الوصافة في أعلى الترتيب، فيما تتخلل هذه الجولة أيضا معركة أخرى لا تقل أهمية في أسفل الترتيب سيكون مدارها الصراع من أجل البقاء.  

تونس- يخوض فريق الصفاقسي الأربعاء، استحقاقا كبيرا حين يستضيف النجم الساحلي في لقاء محوره تحديد المركز الثاني وذلك ضمن الجولة الـ23 من الدوري التونسي.

والكلاسيكو والذي سيديره الحكم المصري محمد عادل ينتظر أن يشهد تنافسا كبيرا نظرا لأن الفائز سينفرد بالمركز الثاني المؤهل لمسابقة دوري أبطال أفريقيا بما أن في رصيد كل منهما 44 نقطة.

وسيحرص الصفاقسي على استغلال عاملي الميدان والجمهور لتدارك عثرة الجولة الماضية والتي اكتفى فيها الفريق بتعادل بطعم الهزيمة أمام نادي حمام الأنف، ما جعل الجماهير تعبر عن غضبها بسبب تتراجع نتائج الفريق.

ولن تكون مهمة فريق عاصمة الجنوب سهلة أمام فريق جوهرة الساحل الذي قدم السبت الماضي مباراة كبيرة أمام المتصدر الترجي الرياضي ومرّ بجانب الانتصار بعد أن فوّت في فرص واضحة للتسجيل. وفرض التعادل السلبي نفسه على كلاسيكو الترجي والنجم بالملعب الأولمبي بسوسة. وكان رفيق المحمدي، المدرب المساعد للنجم الساحلي، عبر عن حسرته الكبيرة لتفريط فريقه في الانتصار على الترجي.

وقال المحمدي “لقد قدمنا مباراة كبيرة ونستحق الفوز ولذلك أقول إننا خسرنا نقطتين أمام الترجي الرياضي”. وأضاف “نستحق الفوز بالنظر إلى حجم اللعب الذي قدمناه والفرص العديدة التي أتيحت لنا، لكن للأسف اللمسة الأخيرة كانت تنقص لاعبينا”.

وواصل المحمدي حديثه، قائلا “منافسنا اعتمد طريقة دفاعية بحتة ولعب بكثافة دفاعية كبيرة، ومع ذلك نجحنا في الوصول إلى مناطقه وهددنا مرماه لكننا لم نعرف كيف نضع الكرة في الشباك”. وبذلك التعادل حافظ الترجي على صدارة البطولة بـ53 نقطة، وبفارق 9 نقاط عن النجم والصفاقسي، صاحبي المركزين الثاني والثالث على الترتيب، قبل 4 جولات على النهاية.

رفيق المحمدي: قدمنا مباراة كبيرة ونستحق الفوز وخسرنا نقطتين أمام الترجي
رفيق المحمدي: قدمنا مباراة كبيرة ونستحق الفوز وخسرنا نقطتين أمام الترجي

ويدرك النجم الساحلي بقيادة روجي لومير جيدا أن الفوز في لقاء الأربعاء سيجعله ينهي الموسم بأريحية رغم أن تشكيلة الفريق قد تسجل غياب وجدي كشريدة الذي أصيب في كلاسيكو الترجي الرياضي. وسيكون اللقاء مفتوحا على كل الاحتمالات على غرار لقاء الذهاب الذي انتهى بنتيجة التعادل (1-1).

أما بقية مقابلات هذه الجولة فسيكون مدارها صراع البقاء، فنجم المتلوي الذي يحتل المركز 11 بـ22 نقطة سيدخل مواجهة ضيفه الأفريقي صاحب المركز السادس بـ31 نقطة تحت شعار ممنوع الهزيمة حتى يواصل إنعاش حظوظه في البقاء ضمن مصاف النخبة.

لكن مهمة فريق المتلوي لن تكون سهلة باعتبار أن فريق باب الجديد سيكون في حوار غير مباشر مع النادي البنزرتي واتحاد بنقردان على المركز الرابع. والأكيد أن الأفريقي وبعد أن استعاد نغمة الانتصارات في الجولة الماضية على حساب اتحاد تطاوين سيبذل كل ما في وسعه لتفادي نتيجة سلبية قد تشعل بركان الغضب من جديد لدى جماهيره.

وسيستضيف البنزرتي المعني هو الآخر بالمركز الرابع الملعب القابسي الذي تراجع إلى المركز الأخير بـ16 نقطة بعد أن قرر الفيفا خصم 3 نقاط من رصيده. وستكون المباراة صعبة على الفريقين، فالبنزرتي وبعد هزيمة بثلاثية أمام الملعب التونسي في الجولة الماضية سيكون أمام حتمية الانتصار لتدارك عثرة السبت الماضي ووضع حد للهزائم المتتالية التي عرفها الفريق على امتداد 7 جولات.

أما مباراة مستقبل قابس ونادي حمام الأنف فستكون مباراة من فئة 6 نقاط بما أن الفريقين يملكان نفس الرصيد من النقاط 17 نقطة في المركز قبل الأخير، وبما أن وضعية الفريقين صعبة جدا في صراع البقاء، فإن المنتصر في هذه المواجهة سينعش آماله في البقاء.

وكان مستقبل قابس بقيادة الهادي المقراني قد انقاد السبت الماضي إلى هزيمة بثلاثية أمام الاتحاد المنستيري ولذلك فهو مطالب بالتدارك أمام جماهيره أمام منافس في نفس المصير بعد أن تواصلت نتائجه السلبية حتى مع قدوم المدرب الجديد حاتم الميساوي.

وسيبحث اتحاد تطاوين صاحب المركز السابع بـ29 نقطة وبعد هزيمته أمام الأفريقي بثنائية السبت الماضي عن التدارك أمام فريق حريص على تأكيد استفاقته هو الملعب التونسي الذي ابتعد عن كوكبة الفرق المهددة بالهبوط، بعد أن صعد للمركز التاسع بـ26 نقطة.

ويحل الاتحاد المنستيري ضيفا على اتحاد بنقردان الذي اطمأن على بقائه في الرابطة الأولى بعد سلسلة النتائج الإيجابية التي مكنته من احتلال المركز الرابع بــ31 نقطة. وينتظر أن تكون المواجهة واعدة بما أن المنستيري الذي عاد من بعيد في سباق الدوري وتنفس الصعداء بعد فوزه الأخير على مستقبل قابس بثلاثية سيبذل كل ما لديه لمباغتة اتحاد بنقردان فوق ميدانه وتأكيد استفاقته الحاسمة.

ويذكر أن مباراة الترجي الرياضي التونسي وشبيبة القيروان لحساب نفس الجولة تمّ تأجيلها بسبب خوض فريق باب سويقة الجمعة المقبل لقاء أمام الوداد البيضاوي لحساب ذهاب الدور النهائي لدوري أبطال أفريقيا. وفي سياق متصل بفريق الترجي، أعلن الاتحاد التونسي عن تأجيل مباراة الديربي بين الترجي والأفريقي إلى 26 مايو الجاري بسبب التزام الأول بخوض نهائي دوري أبطال أفريقيا.

22