معركة ثلاثية الأقطاب في الدوري الأسباني

يدرك السباق الثلاثي في منافسات الدوري الأسباني لكرة القدم أمتاره الأخيرة، إذ يتطلع فريق برشلونة لمواصلة صحوته التي بدأت الأربعاء، حينما يستضيف سبورتينغ خيخون المتواضع السبت في المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري، في المقابل يأمل العملاقان ريال مدريد وأتلتيكو في مواصلة المطاردة.
الجمعة 2016/04/22
أنريكي وسيميوني صراع يحتدم على اللقب

مدريد - يخوض برشلونة غمار المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الأسباني وهو يدرك أن الخطأ ممنوع في سباق الأمتار الأخيرة، لأن أي هفوة قد تكلفه التنازل عن اللقب بعد أن كان مرشحا فوق العادة للتتويج.

ويقف برشلونة في الصدارة على المسافة ذاتها من أتلتيكو مدريد الذي حسم الفصل الأول من معركته مع النادي الكاتالوني وأزاحه عن عرش دوري أبطال أوروبا بعدما أخرجه من الدور ربع النهائي، في معركة ثلاثية الأقطاب لأن عملاق العاصمة الآخر ريال مدريد لا يتخلف عن ثنائي الصدارة سوى بفارق نقطة قبل أربع مراحل على ختام الموسم.

ويأمل فريق المدرب لويس أنريكي في أن يؤكد صحوته عندما يخوض السبت اختبارا سهلا على الورق أمام ضيفه سبورتينغ خيخون الساعي إلى تجنب الهبوط للدرجة الثانية، وذلك بعدما نجح النادي الكاتالوني في تناسي خيبات الأيام الأخيرة باكتساحه مضيفه ديبورتيفو لا كورونيا 8-0، بفضل رباعية من الأوروغوياني لويس سواريز الذي أصبح أول لاعب في القرن الحادي والعشرين يلعب دورا في سبعة أهداف خلال مباراة واحدة في الدوري الأسباني بعد أن حقق أيضا ثلاث تمريرات حاسمة في اللقاء.

وتنفس لاعبو برشلونة الصعداء بعد أيام صعبة للغاية كادت تدمر كل ما بنوه منذ بداية الموسم، فحققوا الفوز المطلوب قبل أربع مراحل من نهاية الدوري سعيا للاحتفاظ بالثنائية المحلية، الدوري والكأس، التي يخوضون مباراتها النهائية ضد إشبيلية.

وتنتظر الفريق الكاتالوني 4 مباريات في المتناول أولاها السبت ضد سبورتينغ خيخون ثم ريال بيتيس وإسبانيول وغرناطة، سيسعى فيها إلى الاحتفاظ باللقب بعد أن فقد أهم ألقاب الموسم بخروجه من ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

ودخل برشلونة الشهر الحالي متقدما على مطارده المباشر أتلتيكو مدريد بفارق 9 نقاط، لكن الأمور انقلبت رأسا على عقب بعد سقوطه على ملعبه أمام غريمه التقليدي ريال مدريد 1-2، ثم أمام ريال سوسيداد خارج ملعبه 0-1، كما سقط على ملعبه الأحد الماضي أمام فالنسيا 1-2، لتكون المرة الأولى التي يخسر فيها 3 مباريات متتالية في الدوري منذ 13 عاما. وكان تعادل مع فياريال 2-2 قبل مواجهة ريال مدريد.

فياريال يسعى لاستعادة توازنه وتعزيز مركزه الرابع الأخير المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا عندما يستضيف ريال سوسييداد

“نحن بشر ولسنا آلات والجميع معرض للخطأ أو يختبر مباراة سيئة”، هذا ما قاله سواريز بعد أن قاد برشلونة للفوز الكاسح على ديبورتيفو وأعاده إلى سكة الانتصارات بعدما اكتفى النادي الكاتالوني في مبارياته السابقة بنقطة فقط من أصل 9 ممكنة.

وتابع سواريز “أظهرنا بأن المجموعة متضامنة أكثر من أي وقت مضى ومتلهفة للفوز بلقب الدوري. إنه (اللقب) مازال في أيدينا”.

قبل الموقعة القارية

بالنسبة إلى أتلتيكو الذي حقق الأربعاء خارج قواعده وعلى حساب أتلتيك بلباو (1-0) فوزه الرابع على التوالي والثامن في المراحل التسع الاخيرة، فإنه يأمل في البقاء على المسافة ذاتها من برشلونة عندما يخوض السبت مباراة في متناوله تماما ضد ضيفه ملقة التاسع.

ويواجه مدرب أتلتيكو الأرجنتيني دييغو سيميوني مهمة صعبة متمثلة في إبقاء تركيز لاعبيه على مباراة السبت، وعدم التفكير بما ينتظرهم الأربعاء المقبل على ملعبهم أيضا ضد بايرن ميونيخ الألماني في ذهاب الدور نصف النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

ويعول أتلتيكو على تألق فرناندو توريس الذي وجد طريقه الأربعاء إلى الشباك للمباراة الخامسة على التوالي. “أنا سعيد لأن الأهداف التي أسجلها ساهمت في حصول الفريق على النقاط التي تقربنا أكثر من أهدافنا”، هذا ما قاله توريس بعد لقاء بلباو الذي شهد إصابة قلب الدفاع الأوروغوياني دييغو غودين المرجح أن يغيب عن المواجهة الأولى مع بايرن ميونيخ.

لاس بالماس يلتقي الجمعة بإسبانيول، والسبت يلعب إيبار مع ديبورتيفو لا كورونيا، والأحد يلتقي إشبيلية مع ريال بيتيس، وخيتافي مع فالنسيا

ضربة موجعة

وإذا كان أتلتيكو خسر جهود غودين فإن خسارة جاره اللدود ريال مدريد أكبر ضربة موجعة، لأن نجمه المطلق البرتغالي كريستيانو رونالدو أصيب في الدقائق الأخيرة من مباراة الأربعاء التي فاز بها النادي الملكي على ضيفه القوي فياريال الرابع بثلاثية نظيفة سجلها الفرنسي كريم بنزيمة ولوكاس فاسكيس والكرواتي لوكا مودريتش.

وأقر مدرب ريال الفرنسي زين الدين زيدان بأنه كان يتعين عليه إراحة نجمه البرتغالي أكثر في الأسابيع الماضية بعد تعرضه لإصابة عضلية في فخذه خلال الفوز الثامن على التوالي للنادي الملكي في الدوري.

ومن المؤكد أن ريال لا يريد خسارة جهود رونالدو في هذا الوقت الحساس من الموسم، لأن النادي الملكي يخوض الثلاثاء خارج قواعده الفصل الأول من مواجهته مع مانشستر سيتي الإنكليزي في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

وقال زيدان عن أفضل لاعب في العالم ثلاث مرات الذي شارك تقريبا في كل المباريات الـ43 الأخيرة لفريقه في الدوري ودوري الأبطال “لا أعتقد أن الإصابة خطيرة. سنرى ماذا سيحصل. أنا هادئ الآن أكثر من الوقت الذي رأيته يخرج من الملعب. عندما يكون لديك لاعب مثل كريستيانو من الضروري أحيانا أن تريحه في بعض المباريات”.

وفي المباريات الأخرى، يسعى فياريال إلى استعادة توازنه وتعزيز مركزه الرابع الأخير المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا عندما يستضيف ريال سوسييداد الأحد.

ويمكن القول إن فريق “الغواصة الصفراء” في وضع مريح رغم خسارة الأربعاء أمام ريال مدريد، إذ يتقدم بفارق 6 نقاط عن أقرب ملاحقيه أتلتيك بلباو الذي يحل الأحد ضيفا على ليفانتي.

وتفتتح المرحلة الجمعة بلقاء لاس بالماس وإسبانيول، فيما يلعب السبت إيبار مع ديبورتيفو لا كورونيا، على أن تستكمل الأحد بلقاءات إشبيلية مع ريال بيتيس، وخيتافي متذيل الترتيب مع فالنسيا. وتختتم المرحلة الاثنين بلقاء سلتا فيغو السادس مع غرناطة الثامن عشر.

23