معسكرات التدريب في ليبيا تغذّي الإرهاب في تونس

السبت 2015/03/21
ليبيا تحتضن معسكرات تدريب لجماعات متشددة

تونس - قال مسؤول حكومي، إن المسلحين اللذين هاجما متحف باردو في تونس العاصمة، سافرا إلى ليبيا، حيث تلقيا تدريبات في معسكرات قبل العودة في وقت لاحق لتنفيذ الهجوم الدموي الذي تبناه تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال رفيق الشلي كاتب الدولة للداخلية في تصريحات إعلامية، إن “منفذي الهجوم غادرا البلاد في سبتمبر الماضي بشكل سري إلى ليبيا حيث تلقيا تدريبــات على الأسلحة”.

واقتحم المسلحان مبنى متحف باردو، مما أدى إلى مقتل 20 سائحا وثلاثة تونسيين في واحدة من أسوأ الهجمات في البلاد. ولقي المسلحان حتفهما حين اقتحمت الشرطة المتحف لتحرير رهائن احتجزوا أثناء الهجوم.

وتوجد بليبيا العديد من معسكرات التدريب التابعة للتنظيمات الجهادية المتشددة مثل تنظيم أنصار الشريعة والقاعدة في المغرب الإسلامي وتنظيم “المرابطون” وكذلك تنظيم الدولة الإسلامية، حسب ما ذكر معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى في وقت سابق.

وعلى الرغم من تكتم السلطات الأمنية التونسية ونفي السلطات الليبية، فقد أكدت تقارير استخباراتية أن هناك ثلاثة معسكرات تدريب خاصة بالمسلحين التونسيين يشرف عليها سيف الله بن حسين الملقب بـ”أبي عياض” أمير تنظيم أنصار الشريعة التونسي وتضم ما لا يقل عن 300 مقاتل.

وتعد حدود ليبيا بؤرة توتر تغيب فيها الدولة والسلطة وتستقطب كل أشكال التطرف، وهي ساحة مهيّأة للتدريب على استعمال السلاح المنتشر بكثافة في ليبيا، وسبق للجنرال ديفيد رودريغز قائد القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا أن كشف عن وجود معسكرات تدريب في المناطق الواقعة شرقي ليبـيا تـابعة لتنظـيم الدولة الإســلامية.

وكشفت تقارير أمنية أن عدد التونسيين الذين يتلقون تدريبات عسكرية في معسكرات ليبية يتجاوز 500 شخص، منهم من كان يقاتل في صفوف تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا والعراق، ومنهم من كان في شمال مالي، ومنهم من سافر إلى ليبيا من تونس بعد سقوط نظام معمر القذافي.

2