معقمات اليدين خطر على عيون الأطفال

معقمات اليدين تحتوي على نسبة تركيز عالية من الكحول تخترق سطح القرنية على الفور.
الجمعة 2021/07/30
المعقمات تخترق سطح القرنية على الفور

أبوظبي - حذر الدكتور برايان أرمسترونغ من المخاطر الشديدة التي تُصيب أعين الأطفال بسبب التعرض غير المقصود لمعقمات اليدين ذاتيّة التقطير؛ حيث قد تلحق أضرارا بالغة بالقرنية على سبيل المثال.

وأوضح أرمسترونغ، طبيب استشاري في معهد العيون بمستشفى “كليفلاند كلينك أبوظبي، أن معظم معقمات اليدين تحتوي على نسبة تركيز عالية من الكحول، والتي تبدأ في اختراق سطح القرنية على الفور. وفي مثل هذه الحالات، ينصح الأطباء بغسل العين فورا بماء وفير، وقد يتطلب الأمر فتح العين يدويا.

وحذر من أن التأخر في علاج مثل هذه الإصابات قد تكون له عواقب وخيمة على الأطفال مقارنة بالبالغين؛ نظرا لأن حاسة البصر مازالت قيد النمو في مثل هذه السن المبكرة، حين لا تستطيع حاسة البصر أن تنمو وتتطور كما ينبغي، ويكون خطر الإصابة بغشاوة البصر أعلى في هذا العمر. كما أن احتمالية حدوث مضاعفات بعد زراعة القرنية، إذا لزم الأمر، تكون أعلى بكثير في هذا العمر.

وينصح الدكتور الآباء باستخدام الماء والصابون، فضلا عن معقم اليدين، مع أطفالهم، حيثما أمكن ذلك. وإذا لم يكن ذلك ممكنا، فيجب على الآباء استخدام محاليل تعقيم يدوية متعادلة (كيميائيا) وطبيعية، وأن يكون ذلك تحت إشراف صارم، وتعليم أطفالهم ألا يستخدموا إلا كمية صغيرة فقط، مع التأكد من جفاف اليدين تماما قبل لمس أعينهم. فإذا ما حدث وَفَرَكَ الأطفالُ أعينَهم بالمعقم، فيجب غسلها بالماء فورا، وزيارة المستشفى إذا كان هناك عدم وضوح في الرؤية أو ألمٌ في العين.

 
21