معلم عراقي يقدم دروسا مجانية للفقراء في الشوارع

مدرس متقاعد في مدينة كركوك يقدم دروسا للطلاب الفقراء بتمويله شخصي وبتجاوب من أولياء الأمور في محاولة للقضاء على كل ما أثر على تربية الأبناء منذ 2003.
الثلاثاء 2019/05/07
فصول مجانية

كركوك (العراق)- افتتح مدرس متقاعد في مدينة كركوك (شمال العراق)، فصول تقوية يومية مجانية في الهواء الطلق للطلاب. والتحق العشرات من التلاميذ بالصفوف الدراسية اليومية التي ينظمها خميس علي البالغ من العمر 70 عاما، على نفقته الخاصة، في الشارع المقابل لمنزله.

وبدأ علي التدريس للطلاب قبل شهر واحد، وقال إن الأفضل للطلاب الانضمام إلى الفصول اليومية المجانية، بدلا من اللعب في الشوارع وتضييع الوقت في ألعاب الكمبيوتر. وأوضح “هذه المبادرة بتمويل شخصي مني وبتجاوب من أولياء الأمور الذين تعاونوا معي في العديد من المناطق، حتى نقضي على كل ما أثر على تربية الأبناء منذ 2003”.

وأضاف أنه يعلّم تلاميذه أن مدينة كركوك، هي موطن لجميع الأقليات دون استثناء، مفسرا “أنا أعلّمهم أنواعا مختلفة من العلوم حتى التربية الوطنية. وأهم شيء أعلّمه في هذه الدورة أن كركوك هي مدينة الأخوة، وهي موطن للأكراد والتركمان والعرب والمسيحيين وكيف تعيش هذه الأقليات معاً وتتعايش. جميعهم يعيشون في هذه المحافظة على قدم المساواة”.

وأشاد وليد خالد، وهو والد أحد التلاميذ، بالدروس التعليمية، قائلا إن الأجواء فيها أفضل من المدرسة، مضيفا أن “الطلاب أحبوا هذا الجو، ويرون أنه أفضل من القيود في المدرسة. يكره التلاميذ القيود في المدرسة إما بسبب التدريس وإما بسبب الروتين القوي في المدارس”.

ويقول عبدالخالق وليد، أحد الطلاب، إن التلاميذ يستفيدون كثيرا من الدورة، موضحا “نستفيد من هذه الدورة.. حيث نأتي كل أيام الأسبوع عدا الجمعة.. وذلك أفضل من أن نستنفد طاقاتنا في اللعب”.

24