معلوماتك الشخصية.. تهديد لك على فيسبوك

الاثنين 2016/05/16
استخدام الرموز التعبيرية يسمح للموقع بانتهاك خصوصية المستخدمين وجمع معلومات عنهم

لندن – يسأل فيسبوك مستخدميه عن كل معلوماتهم الشخصية، ويجيب المستخدمون على كثير من المعلومات على حساباتهم في الموقع، دون أن يدركوا أن مشاركتها قد تسبب لهم إزعاجا أو أذى لحياتهم في المستقبل.

ونشرت صحيفة “الإندبندنت” لائحة بما يجب مسحه لحماية خصوصيّة كل مستخدم نقلا عن خبراء.

وينصح الخبراء مستخدمي فيسبوك بعدم إيضاح الاهتمامات الشخصية في قائمة "البروفايل"، إذ أنها تستغل في إظهار الإعلانات.

كما أن جهات غير معروفة قد تطّلع عليها، وبوسع المستخدم أن يضع معلومات مغلوطة عن الاهتمامات حتى "يخدع" من يتجسس عليه.

ويعتبر تاريخ الميلاد من المعلومات الحساسة أيضا، فرغم السعادة التي تغمر المستخدم حين يتلقى التهنئة من الأصدقاء في عيد الميلاد، فإن تحديد تاريخ الميلاد يعرض لأخطار كبرى، فقد تستغل المعلومة لاختراق الحسابات البنكية.

فضلا عن ذلك يستحسن الخبراء ألّا يخبر مستخدم فيسبوك أصدقاءه عن عنوان بيته، فحتى حين ينظم مناسبة ما في بيته ويدعو إليها مجموعة من معارفه، يجدر به أن يخبر المعنيين في رسائل خاصة دون مشاركتها مع الجميع.

أما الأماكن التي درس بها المستخدم أو عمل فيها على حد سواء فمن الأفضل أيضا أن يخفيها حتى لا يتمكن الجميع من الوصول إليها، والتعرف على تفاصيل مساره الدراسي والمهني.

لكن من الممكن أن يبقي على تلك المعلومات أمام أصدقائه في القائمة، وينسحب من المجموعات التي تجعل معلوماته على مرأى من الجميع.

وفي سياق متصل حذرت الشرطة البلجيكية المواطنين من استخدام الرموز التعبيرية أو "emojis" على موقع فيسبوك، مشيرة إلى أن "استخدام تلك الرموز يسمح للموقع بانتهاك خصوصية المستخدمين وجمع معلومات عنهم".

وأصدرت الشرطة بيانا، السبت، قالت فيه إن الرموز التعبيرية لا تستخدم للتعبير عن المشاعر فقط، لكن فيسبوك يستخدمها وسيلة لتقييم مدى فاعلية الإعلانات الموجودة على الصفحات الشخصية للمستخدمين، ولتحديد الوقت الأمثل والمكان الأمثل لعرض تلك لإعلانات على المستخدمين.

يشار إلى أن "فيسبوك" قام في فبراير الماضي بإضافة 6 رموز تعبيرية جديدة بجانب زر الإعجاب أو “Like”، ليتيح لمستخدمي الموقع التعبير عن مشاعرهم. وجاءت تلك الخاصية بعد مطالبات كثيرة بإضافة زر عدم الإعجاب “Unlike”.

19