معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا صرح أكاديمي للعلوم والهندسة والبحوث

الثلاثاء 2013/10/29
معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا توسيع للمعرفة الإنسانية والبحوث المتكاملة

معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا من أكبر الجامعات البحثية في العالم، ويعتبر جامعة خاصة مفتوحة، أسس في مدينة باسادينا الأميركية بولاية كاليفورنيا إحدى أكبر الولايات الأميركية عام 1891، في صورة كلية مهنية على يد رجل أعمال وسياسي يدعى أموس جي ثروب، وقد عرفت الكلية بعد ذلك باسم جامعة ثروب ثم معهد ثروب متعدد الفنون التقنية، وذلك قبل أن يطلق عليه اسم معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا.

مر المعهد بتحول كبير من كلية بسيطة لتدريس الفنون التقنية إلى مركز علمي ذي مكانة علمية وبحثية، ويعود السبب الرئيسي في ذلك إلى الرؤية التي تبناها عالم الفلك إيري هيل، بمجلس أمناء كلية ثروب بعد حلوله بباسادينا في 1907، باعتباره أول مدير لمرصد ماونت ويلسون.

وفي الوقت الذي كان يخطو فيه البحث العلمي أولى خطواته في الولايات المتحدة الأميركية، وجد هيل أن الفرصة متاحة لإنشاء أول مؤسسة للبحث العلمي والتعليم العالي في مجالات الهندسة والعلوم الطبيعية.

ونجح في الحصول على هبات ومنح وهدايا للجامعة في صورة أراض وأموال، ما مكنه من مد الجامعة بكم كبير من الخدمات والتسهيلات البحثية والأكاديمية، الأمر الذي ساعدها على أن تحتل مكانة مميزة على الخريطة العلمية في الولايات المتحدة الأميركية، ثم صارت بعد ذلك واحدة من أهم جامعات العالم البحثية.

الحائزون على جائزة نوبل
تخرج رائد الفضاء هاريسون شميت، أحد الذين هبطوا على سطح القمر، من قسم الجيولوجيا في المعهد. تحصل 31 شخصا ممن درسوا في المعهد على 32 جائزة نوبل، أحدهم تلقاها مرتين وهم:

توماس مورغان الطب1933 أستاذ

كارل ديفيد أندرسون فيزياء1936 أستاذ

إدوين ماكميلان كيمياء 1951 طالب

لينوس باولنغ كيمياء1954 أستاذ

لينوس باولنغ السلام 1962 أستاذ

ويليام شوكلي فيزياء 1956 طالب

جورج بيدل الطب 1958 أستاذ

دونالد جلاسر فيزياء 1960 طالب

ردولف موسباور فيزياء 1961 أستاذ

تشارلز تاونز فيزياء1964 طالب

ريتشارد فاينمان فيزياء1965 أستاذ

موري جيلمان فيزياء1969 أستاذ

ماكس دلبروك الطب1969 أستاذ

جيمس رينوتر فيزياء1975 طالب

ديفيد بلتيمور الطب1975 أستاذ

ريناتو دولبيكو الطب1975 أستاذ

هوارد تيمن الطب1975 طالب

ويليام ليبسكوم كيمياء1976 طالب

روبرت ويلسون فيزياء1978 طالب

روجر سبيري الطب1981 أستاذ

كينيث ويلسون فيزياء1982 طالب

وليام فاولر فيزياء1983 أستاذ

رودولف ماركوس كيمياء1992 أستاذ

إدوارد لويس الطب1995 أستاذ

دوغلاس أوشيروف فيزياء1996 طالب

روبرت ميرتون إقتصاد1997 طالب

أحمد زويل كيمياء1999 أستاذ

ليلاند هارتوال الطب2001 طالب

فيرنون سميث إقتصاد2002 طالب

هيو دايفيد بولتيزر فيزياء2004 أستاذ

روبرت غرابز كيمياء2005 أستاذ

ونجح بعد ذلك في إقناع اثنين من أهم العلماء الذين كانوا موجودين على الساحة الأميركية، وهما عالم الفيزياء الكيميائي أرثور أموس نويس والفيزيائي الكبير روبرت أندروس ميليكان، بالانضمام إلى السلم التدريسي في الجامعة، ليساهما في مشروع تحويل الجامعة إلى مركز للعلوم والتكنولوجيا في 1917، كما استعان هيل بخدمات المهندس المعماري بيترام جودهو للإشراف على وضع خطة شاملة لإنشاء حرم للجامعة على مساحة 22 هكتار.


مكانة علمية متميزة


اكتسبت الجامعة مكانة علمية كبيرة في العشرينات من القرن الماضي، تحت قيادة هيل ونويس وميليكان وبفضل الازدهار الاقتصادي الكبير، الذي كانت تتمتع به ولاية كاليفورنيا، وفي 1952 أنشأت الجامعة قسم الجيولوجيا، وعينت وليام بينيت مونرو، الذي كان وقتها رئيس وحدة التاريخ والإدارة الحكومية والاقتصاد في جامعة هارفارد الأميركية، وذلك بهدف إنشاء وحدة للعلوم الإنسانية والاجتماعية في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا.

تعد الهندسة الكهربائية وهندسة الاتصالات الالكترونية وعلوم الأحياء والفيزياء أكثر التخصصات الدراسية شعبية. وتنقسم الجامعة إلى 6 وحدات بها عدة أقسام، وكل وحدة منها تقدم عدة برامج للحصول على الدرجات العلمية المختلفة وهي:

حاز معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا "كالتيك"، في آخر تصنيف لنيويورك تايمز لأفضل الجامعات العالمية، المركز الأول، على الرغم من كونه لا يعدو أكثر من مؤسسة علمية صغيرة نسبيا، لأن عدد الطلبة فيه لا يتعدى الـ 3000 طالب، ومن أبرز ما يميز هذا الصرح الأكاديمي العظيم، هو امتلاكه لمعمل الدفع النفثي، المعروف باسم «جيه بي إل»، وهو عبارة عن مُجمّع مستقل لبحوث الفضاء يراقب ويشرف على تصميم وقيام الرحلات الفضائية التي تقوم بها وكالة الفضاء الأميركية ناسا، ما يعكس المكانة العلمية والبحثية الكبيرة التي يتمتع وينفرد بها المعهد بين منافسيه على الساحتين الأميركية والعالمية على حد السواء.


انتقائية في القبول


لا يقبل معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا سوى خمس الطلاب الذين يتقدمون بطلبات للالتحاق به، كما أن متوسط نتائج امتحان القبول الجامعي للطلاب يصيب معظم طلاّب المدارس الثانوية بالرهبة والخوف من الفشل.

الانتقائية في القبول والحجم الصغير للفصول الدراسية كانا سببين في تخرّج أفضل العقول الأميركية من المعهد، ومنهم على سبيل المثال: تشيستر كارلسون مخترع آلات النسخ، وسابير بهاتيا المؤسس المشارك لخدمة البريد الإلكتروني هوت ميل وغوردون مور المؤسس المشارك لشركة إنتل.

ويقدم معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا برنامجا دراسيا مختلفا لطلاب السنة الأولى، وذلك لمساعدتهم على التكيف مع الحياة الجامعية.

يقول جيلْ بيري مدير العلاقات العامة في المعهد: «مجتمع الطلاب هنا مجتمع يوحده هدف مشترك، ألا وهو الحصول على أرقى أنواع التعليم العلمي والتكنولوجي. والتكاتف والتعاون هنا، بدلا من التنافس، هما مفتاحا النجاح».

ويشدد طاقم القبول على الجوانب الشخصية للمعايير المطلوبة المتمثلة في درجات مرتفعة أثناء مرحلة الدراسة الثانوية وهو 1400 نقطة في امتحان القبول الجامعي.

كما أن النشاطات الإضافية خارج الإطار المدرسي يمكن أن تلعب دورا مهما في حصول الطالب المتقدم على القبول.

ويذكر أن إجمالي التكلفة المالية للدراسة في المعهد، تبلغ حوالي 53 ألف دولار أميركي للسنة الواحدة.

17