مغادرة رونالدو لريال مدريد بين الخيال والواقع

قصة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي ظل محل تكهنات بشأن انتقاله في الفترة الصيفية الحالية تطرح أكثر من سؤال، رغم عدم إدلائه بأي تصريح في الموضوع إلى حد اللحظة، عن وجهته القادمة وهل سيظل في الملكي أم أن الوقت قد حان ليغير الوجهة؟
الاثنين 2017/07/17
لغز محير

لوس أنجلوس- سوق الانتقالات بيع وشراء وميزانية مرصودة، لكنها أيضا وجهة واختيار وتنافس محموم بين الأندية للظفر بأمهر النجوم وأفضلهم. بين كل هذه الخطوط العريضة للمسألة تحوم الشكوك وتتفاعل الآراء وينسجم التفكير مع الخزينة المخصصة ليجد كل فريق ضالته النهائية. لكن المدرب “الشاطر” هو من يحسم الأمور مسبقا بالقبول أو الرفض.

فقد استبعد البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب نادي مانشستر يونايتد لكرة القدم أي مسعى لإعادة مواطنه كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد الإسباني إلى ناديه الإنكليزي السابق.

وأتت تصريحات مورينيو مع انطلاق الجولة التحضيرية لفريق “الشياطين الحمر” في الولايات المتحدة بفوز عريض على نادي أل إيه غالاكسي الأميركي 5-2 في مباراة ضمن دورة “كأس الأبطال” الودية.

تململ مكشوف

فيما يسعى مورينيو لتعزيز تشكيلته بشكل إضافي قبل انطلاق الموسم المقبل الذي يشارك فيه بدوري أبطال أوروبا، فإنه يشدد على أن إعادة ضم رونالدو الذي يتردد أنه راغب في الرحيل عن النادي الملكي الإسباني، غير واردة. وقال مورينيو “لن أضيّع وقتي في التفكير في لاعبين تعتبر عملية ضمهم مهمة مستحيلة”.

الصحافة البرتغالية أشارت في وقت سابق إلى رغبة كريستيانو رونالدو في الرحيل عن ريال مدريد بعد اتهامه بالتهرب الضريبي

وكانت تقارير صحافية في الآونة الأخيرة أفادت بأن نجم الفريق الإسباني كريستيانو رونالدو (32 عاما) أبلغ ريال مدريد الذي انضم إليه عام 2009 قادما من يونايتد، بأنه راغب في الرحيل عن النادي الملكي، لا سيما في ظل الملاحقة القضائية بحقه في إسبانيا في قضية التهرب الضريبي.

ويشكو رونالدو بحسب تقارير إعلامية من أن ريال لا يدعمه بشكل كامل في قضية التهرب الضريبي، إضافة إلى علاقته مع مشجعي النادي الذين أطلقوا ضده صافرات استهجان في الموسم الماضي، على الرغم من قيادة الفريق إلى إحراز لقب الدوري الإسباني للمرة الأولى منذ 2012، والاحتفاظ بلقب دوري أبطال أوروبا.

ونفى مسؤولو النادي الإسباني تلقي أي عرض بشأن البرتغالي الذي أحرز جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم أربع مرات. وحقق مورينيو ويونايتد مكسبا في سوق الانتقالات الصيفية في يوليو الحالي، عبر ضم الدولي البلجيكي روميلو لوكاكو قادما من إيفرتون الإنكليزي في صفقة قدرت بنحو 75 مليون جنيه إسترليني (85.5 مليون يورو)، وهو رقم قياسي بين الأندية الإنكليزية.

وتم إشراك لوكاكو في الشوط الثاني من المباراة مع الفريق الأميركي، إلا أنه لم يتمكن من الانضمام إلى لائحة المسجلين التي شملت مروان فيلايني والإنكليزي ماركوس راشفورد (هدفان) والأرميني هنريك مخيتارين.

وأضاع لوكاكو (24 عاما) فرصة ذهبية للتسجيل بعد أربع دقائق من دخوله إلى أرض الملعب، إلا أن حارس فريق أل إيه غالاكسي براين رو تصدى لتسديدته. وأكال مدرب يونايتد جوزيه مورينيو المديح لمهاجمه الجديد. وقال “لوكاكو لاعب هداف، يلعب وظهره للمدافعين. الأمر الجيد بالنسبة إلي اليوم أنني رأيت أنه لاعب فريق أيضا”.

وأضاف “ليس أنانيا، ليس مهووسا بتسجيل الأهداف (..) لم يكن قلقا على نفسه، بل على كيفية تحسين أداء الفريق”. وقال مورينيو “لن أهدر وقتي بالتفكير في ضم رونالدو، لأنّها مهمة مستحيلة، ولم نفكر مطلقا في جلبه لأنه لاعب مهم جدا بالنسبة إلى فريقه ويمتلك قوة اقتصادية ضخمة يستفيد منها الملكي”.

وأضاف “لم أمتلك أي دليل حقيقي على أن رونالدو يرغب في الرحيل عن ريال مدريد، ولذلك لم أفكر أبدا في محاولة التعاقد معه خلال الفترة الماضية”. وكانت الصحافة البرتغالية قد أشارت في وقت سابق إلى رغبة كريستيانو رونالدو في الرحيل عن ريال مدريد بعد اتهامه بالتهرب الضريبي، كما ذكرت تقارير إسبانية أن مانشستر يونايتد قدم عرضا بقمية 200 مليون يورو لاستعادة صاروخ ماديرا.

ومن جهته يحاول باريس سان جرمان إغراء رونالدو براتب سنوي يصل إلى 30 مليون يورو ليكون الهداف التاريخي لدوري أبطال أوروبا خليفة السويدي زلاتان إبراهيموفيتش الذي رحل في صيف 2016 لمسرح الأحلام.

وكانت نيابة مدريد قد اتهمت كريستيانو بالتهرب الضريبي بقيمة 14.7 مليون يورو بشكل “متعمّد”، مشيرة إلى أنه استغل شركة تأسست في عام 2010 لكي يخفي الدخل الذي حققه في إسبانيا نظير حقوق تسويق صورته. وقال الادعاء إن رونالدو تهرب من سلطات الضرائب بمبلغ 1.4 مليون يورو في 2011 و1.7 مليون يورو في 2012 و3.2 مليون يورو في 2013 و8.5 مليون يورو في 2014.

رونالدو يشكو من أن ريال لا يدعمه بشكل كامل في قضية التهرب الضريبي، إضافة إلى علاقته مع مشجعي النادي الذين أطلقوا ضده صافرات استهجان في الموسم الماضي

وسيدلي هداف دوري أبطال أوروبا بشهادته في قضية التهرب الضريبي في الـ31 من يوليو المقبل وعليه تسوية أموره مع الضرائب قبل هذا التاريخ ليتجنب تحول القضية إلى المحكمة. وفي سياق متصل بريال مدريد ذكرت تقارير صحافية الأحد أن نادي ريال مدريد سيضحي بأحد أبرز نجومه لجني المال اللازم للتعاقد مع الفرنسي كيليان مبابي مهاجم موناكو.

تعويض منتظر

ذكرت صحيفة “إكسبريس” البريطانية أن ريال مدريد قرر التخلي عن الويلزي غاريث بيل وعرضه للبيع هذا الصيف أملا في إتمام صفقة جوهرة موناكو. وأضافت أن مانشستر سيتي وأرسنال وباريس سان جرمان تنافس ريال مدريد على التعاقد مع مبابي في الوقت الذي لن يتخلى عنه موناكو بأقل من 120 مليون جنيه إسترليني.

وأوضحت أن الملكي حاول بيع ألفارو موراتا مهاجم الفريق إلى مانشستر يونايتد الإنكليزي بمبلغ 80 مليون إسترليني، لكن الشياطين الحمر رفضوا دفع هذا المبلغ وتوجهوا للتعاقد مع البلجيكي روميلو لوكاكو من إيفرتون، كما أن تشيلسي يحاول ضم المهاجم الإسباني أيضا لتعويض رحيل دييغو كوستا، لكنه لن يدفع هذا المبلغ.

وأشارت الصحيفة إلى أن أندية مانشستر يونايتد وتشيلسي وباريس سان جرمان حاولت التوقيع مع بيل من قبل ولذلك فإن الملكي سيعرض اللاعب للبيع على أمل الحصول على أكبر استفادة مالية ممكنة ليتمكن من ضم مبابي. وكان الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لنادي ريال مدريد، رفض إشراك بيل أساسيا في نهائي دوري أبطال أوروبا أمام يوفنتوس الإيطالي مفضلا البدء بإيسكو.

وانضم بيل لصفوف الملكي في 2013 بصفقة بلغت 100 مليون يورو، ليبقى متربعا على عرش أغلى الصفقات قبل انضمام الفرنسي بول بوغبا لمانشستر يونايتد قادما من يوفنتوس في صيف 2016.

23