مغربية تصل القارة الأوروبية بالأفريقية سباحة

الخميس 2015/05/07
نادية بن بهتان أول سباحة مغربية وعربية تقطع مسافة 15 كيلومترا سباحة

طنجة (المغرب) – تمكنت سيدة مغربية تنحدر من الدار البيضاء تدعى نادية بن بهتان من قطع مضيق جبل طارق سباحة لتصبح بذلك أول سيدة مغربية هاوية لرياضة السباحة تصل القارة الأوروبية بالأفريقة سباحة.

ودخلت بن بهتان قائمة أفضل 50 سباحة عالمية في المياه المفتوحة، بعد الإنجاز الذي حققته يوم 28 أبريل الماضي بعبورها مضيق جبل طارق بين أسبانيا والمغرب سباحة، وذلك خلال أربع ساعات و18 دقيقة.

وجاء في بيان للجامعة الدولية لسباقات السباحة في المياه المفتوحة أن السباحة المغربية نادية بن بهتان، صنفت ضمن قائمة أحسن خمسين سباحة في المياه المفتوحة على المستوى الدولي.

وأصبحت السباحة المغربية البالغة من العمر 36 عاما وهي أم لطفلين، أول سيدة مغربية وعربية تحقق هذه المرتبة بعد تمكنها من السباحة لمسافة تقدر بنحو 15 كيلومترا.

وانطلقت بن بهتان من شاطئ مدينة طريفة جنوب أسبانيا لتصل إلى شاطئ المريصات في مدينة طنجة بمفردها متغلبة على الرياح والتيارات القوية، تحت مراقبة قارب يضم الفريق المنظّم. واستطاعت نادية من تحقيق هذا الإنجاز بفضل اتباعها تدريبات عنيفة تراوحت بين 5 و6 مرات أسبوعيا، إذ كانت تتمرن لساعات متتالية خلال أكثر من 6 أشهر.

ولا يعد هذا الإنجاز التحدي الأول للمغربية، حيث تم تتويجها عام 2013 بجائزة “سيدة العام” في رياضة السباحة في المياه المفتوحة من جانب الجامعة الدولية لسباقات السباحة في المياه المفتوحة.

24